نشر في 25-06-2020 الساعة 18:15

أعربت الفنانة الكويتية فينسيا عن غضبها الشديد من التنمر المستمر على شكلها خاصة على صورتها الأخيرة، مؤكدة أنها تعاني من تليفات وأورام كبيرة في صدرها أدت إلى تغير شكلها، مؤكدة أنها فكرت في الانتحار أكثر من مرة.

وقالت فينسيا فى فيديو عبر حسابها بموقع “إنستغرام”: أنتم كل ألفاظكم تكسر القلب.. الحاجة الحلوة اللي حصلتلي في أزمة الكورونا إن اختفت كلمة العبدة والسودة ومصدية.. شو.. لو لبست قصير تقولوا ركبها سودة.. لو حطيت منكير شو الأيدى السودا.. تشتموني بأبويا وأنا أبوي ميت.. أنتم جمهور السوشال ميديا”.

وتابعت: “ليه تشمتوني وتجرحوني.. لو واحدة كانت سألت صدرك إيش فيه؟ كنت قولتلها عندي تليفات وأورام.. لما قررت أعمل العملية جت أزمة الكورونا.. أنا الحين عايشة على حبوب ومسكنات وهذا المنظر اللى عم تتريقوا عليه مضايقني أنا شخصيا بس شو أعمل”.

وأضافت: “أنا فكرت في الانتحار ولو مش خايفة من الله لأنه حرام كنت انتحرت وخلصت من كلامك الجارح وإهانتكم الماسخة.. ما في صاروخ يجي يوديني على كوكب تاني أعيش فيه مع السود وأسيبلكم هاد الكوكب للبيض كفاية شنو كفوا هاد حرام الله يلعن السوشال ميديا وأنا مو راح أسامحكم على هاد التجريح”.

وكانت فينيسيا قد فاجأت رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إثر قيامها بتصوير فيديو لها أثناء إبلاغها ابنها بوفاة جدته ما تسبب في حزنه وبكائه، مما وصف وقتها بأنه “متاجرة بمشاعر الطفل” من أجل زيادة عدد متابعيها وإثارة الجدل لتحقيق المزيد من الشهرة.

وأثار الفيديو غضب متابعين ضد الفاشينيستا الكويتية التي اعتادت الظهور فى العديد من الصور والفيديوهات مع ابنها ريان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن الفيديو الأخير فتح النار تجاهها.


أحدث تعديل 25-06-2020 الساعة 18:17