نشر في 22-06-2020 الساعة 20:15

يبدو أن الأمر قد ينقلب علي النجمة العالمية امبر هيرد، حيث ظهرت شاهدة جديدة في قضيتها ضد زوجها السابق النجم جوني ديب، تؤكد أن أمبر أصيبت بكدمات بسيطة عند اعتداء جوني ديب عليها حيث قالت الشاهدة التي تدعي كونسيرج ترينيتي إسبارزا أن أمبرهيرد أصيبت بكدمات على وجهها بعد أسبوعين من إدعاء أن زوجها السابق جوني ديب ألقى هاتفًا عليها، رغم ان ديب كان خارج البلاد في ذلك الوقت.

تقول إسبارزا إنها رأت علامات على الجانب الأيسر من وجه هيرد ، على الرغم من أنها زعمت أن ديب ضربها على الجانب الأيمن وأشارت أن أمبر أصيبت بالكدمات لأنها أسقطت مفاتيحها أسفل المصعد كما ذكرت The Mirror.

وكان قد تضامن عدد ضخم مع امبر هيرد من نجوم هوليوود بعدما أدعت اعتداء جوني ديب عليها وحصلت علي تعاطف الجميع.

وكان قد نشر موقع ديلي ميل خبر يعد فضيحة في الوسط الهوليوودي، وحسب الادعاءات، أقامت النجمة كارا ديليفين علاقة ثلاثية مع النجمة آمبر هيرد “زوجة جوني ديب السابقة ” وحبيبها السابق إيلون موسك  وذلك في شقة ديب.

وكشف عن تلك التفاصيل النجم العالمي جوني ديب، خلال دعوى قضائية قدمها ضد زوجته السابقة أمبر هيرد، مطالبا بتعويض قدره 50 مليون دولار.

ويدعي جوني، أن أمبر كذبت حول أنه ضربها ومارس العنف المنزلي وشدد على أن هذا الكذب أساء إلى سمعته ووضعه المهني.

ولأن آمبر رفعت قضايا تعويض على ديب وحصلت عليها يحاول ديب ومحاموه، أن يثبتوا أن هيرد هي بالذات التي ضربت زوجها، وتسببت بالضرر الجسدي له، وأنها قطعت رأس أحد أصابعه بشظية زجاجة، كما يصر ديب في ادعائه ان هيرد أقامت علاقة غرامية مع إيلون موسك، بعد شهر من زفافهما، والتقى العاشقان في شقة فاخرة يملكها ديب عندما كان يغادرها الأخير، لتصوير أفلامه، ولم تكن أمبر لديها عشيق فحسب، بل وعشيقة.

ووفقا لشاهد، في نهاية عام 2016، جاءت كارا ديليفين وإيلون ماسك لزيارة أمبر هيرد،ثم اقاموا علاقة جنسية ثلاثية.


أحدث تعديل 22-06-2020 الساعة 20:15