نشر في 21-06-2020 الساعة 15:53

سيصدر قريباً كتاب Finding Freedom والذي يرسم رحلة الثنائي الملكي الأمير هاري وميغان ماركل في العائلة المالكة حتى تنازلهما عن الخدمات الملكية.

ولا يعدّ الكتاب سيرة ذاتية لهما بالرغم من أنه يُعتقد بأن الزوجين عملا مع المؤلفين أوميد سكوبي وكارولين دوراند، وهناك أكثر من 100 شخص من العائلة الملكية قدّموا معلومات لإنتاج الكتاب والذي يُعتقد أن يُظهر هاري وميغان في ضوء إيجابي.

ومع تركيز موضوعات الكتاب على انسحاب هاري وميغان من العائلة المالكة، كشف المساعدون الملكيون بأنهم قلقون حول تداعيات رسم الأمير ويليام باعتباره الرجل السيء في الكتاب والذي يُمكن أن يُحدث صدع جديد في العائلة المالكة.

ويُعتقد بأن دور الأمير ويليام في حياة دوقا ساسكس قد لا يُنظر إليه بإيجابية، كما أن مثل هذا التصوير السلبي لمواقفه سيعتبر ويليام بأنه رجل سيء ضد هاري وميغان وهذا ليس عادلاً.

وصرّح مصدر قريب من العائلة المالكة: “إنهم قلقون من ان يصوّر الأمير ويليام بشكل خاص كشخص سيء وهذا النوع من الخلاف العائلي لا يجب أن يكون في الأماكن العامة، ويمكن أن يكون الكتاب أكثر شيء مدمر للعائلة المالكة منذ مقابلة الأميرة ديانا مع مارتن بشير”.

وخلال وقت سابق تعرّض الأمير هاري وميغان ماركل لانتكاسة أخرى عندما رُفض طلبهما للحصول على العلامة التجارية لمؤسستهما الخيرية الجديدة Archewell لأنهما لم يدفعا الرسوم المستحقة عليهم.


أحدث تعديل 21-06-2020 الساعة 15:53