نشر في 29-05-2020 الساعة 15:30

اعلنت الاعلامية الكويتية حليمة بولند عبر مقطع فيديو بثته عبر حسابها في “سناب شات”، كشفت فيه عن تبرعها بالهدية التي وصلتها من مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، والتي كانت عبارة عن كمية كبيرة من أقنعة الوجه (الكمامة)  للحماية من فيروس كورونا.

حليمة بولند ساندت في الوقت الذي تشهد فيه الكويت “نقصا شديدا لدى المراكز الطبية والأطباء في مثل هذه المعدات التي تساعدهم في الوقاية من كورونا” على حد قول الشعب الكويتي.

من ناحيتها، عبرت بولند، عن استيائها الشديد من كم الانتقادات اللاذعة التي تعرضت لها بسبب الهدية.

وقالت في مقطع فيديو عبر حسابها على “سناب شات”، “يعني الصراحة خيرا تعمل شرا تلقى.. كان في إمكاني إني أخد الهدية وما أصورها.. لكن أنا قلت دوري كإعلامية وأيضا أقدم برنامج أسبوعي تسليط الضوء وأيضا واجبي الوطني مو بس أسلط الضوء لكن أيضا أني أشيد بأفعال ولاد ديرتي في هالأزمة.. وأني أوري العالم كله موهبتهم وإبداعهم وابتكاراتهم”.

وأضافت “لذلك أنا هتبرع بكل هذه الأقنعة واللي محتاجهم يتواصل مع المكتب الإعلامي”.

وتابعت “لأن هذه الهدية ساوت لي مشاكل أنا في غنى عنها.. والله أنا كان هدفي بس أني أقدم دوري الإعلامي في الإرشاد والتوعية والدعم”.

وسجلت الكويت 24112 حالة إصابة بكورونا و185 وفاة بينما تعافى 8698 من فيروس كورونا المستجد.


أحدث تعديل 29-05-2020 الساعة 15:30