نشر في 26-05-2020 الساعة 15:10

علقت الممثلة المصرية هالة صدقي، على الجدل الكبير الذي حدث عقب وفاة طبيباً مصرياً مصابا بكورونا وإصابة الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي . 


وكتبت هالة صدقي،  عبر حسابها الشخصى بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “يعني المفروض نسيبها تموت ،وما تتعالجش لانها فنانه ،مش فاهمه،و هي كان ليها الاولويه لانه ست كبيرة ، ولان كورونا خطرها اكبر للناس الكبار ، وايه رد الفعل لو كانت اتسابت من غير علاج ،كنتوا هتتبسطوا ،ولو في اي محسوبيه ماكنتش اتحدفت في الاسماعيليه كانت راحت اي مستشفي في القاهره جنب بيتها”. 
وأضافت منفعلة: “الست دي جالها الكورونا وهي بتشتغل مش زي ما حضراتكم تبرتعوا وقولتوا انها بتشتري هدوم العيد لحفيدتها ،وفضلت تشتغل لاخر لحظه بكل التزام ،مش لانها كسرت القوانين ونزلت تتفسح او تتمشي ،الساده الافاضل الدكاتره طبعا طبعا كتر خيرهم ،ومؤكد ليهم اولويه في العلاج بس مش سرير رجاء الجداوي اللي عطل انقاذ اي مواطن ،هي مواطنه مصريه وليها كل الحقوق للعلاج من غير تنمر ومن غير تريقه مش لازم الفنان  يكون في ديل القائمه علشان ترتاحوا”. 

كما اشارت باننا في حاله طوارئ فواجب علي مستشفيات القطاع الخاص اللي كسبت مننا الملايين تتبرع ولو بدور واحد للحالات المهمه او مستشفي واحده للاطباء اللي بيضحوا بحياتهم لعلاجهم لان فعلا دول اللي ليهم الاولويه،احنا لسه خارجين من رمضان يعني لازم يكون عندنا علي الاقل القليل من الرحمه والاحترام لكبار السن ،ويكفي احساس رجاء الجداوي وعربيه الاسعاف تنقلها في الفجر وهي مريضه وهي بمفردها من غير اي حد تعرفه  لمده تلات ساعات حتي تصل للاسماعيليه في انتظار المجهول بمفردها ،واكيد تنتظر الدعاء لها وليس التنمر. 


وانهت هالة حديثها داعية: “ربنا يرجعها ويرجع كل مرضانا بالسلامه وينقذ كل  اطباء مصر، ملائكه الرحمه اللي اقسموا علي عهدهم يوم التخرج والالتزام به  فلهم جميعا كل التقدير والاحترام”. 


أحدث تعديل 26-05-2020 الساعة 15:10