نشر في 21-05-2020 الساعة 12:39

تبدأ منصة الفيديو «دايلي موشن» التابعة لمجموعة «كانال+» الفرنسية، تدريجياً، العودة إلى الجودة الاعتيادية لبثها التدفقي، بعدما قلَّصت درجة وضوح فيديوهاتها خلال فترة الحجر، للحد من مخاطر استنفاد طاقات شبكاتها، بحسب بيان أصدرته الأربعاء.

وأشار البيان إلى أن «نهاية فترة الحجر في فرنسا تؤشر إلى عودة منصتنا إلى طبيعتها إذ ستبث مجدداً، فيديوهات عالية الدقة بدرجة (4k) و1080 بيكسل و720 بيكسل.

وأوضح رئيس «دايلي موشن» غيوم كليمان في بيان «بموازاة تحسن أوضاع الشبكة، سنلغي تحديد درجة دقة المنشورات في كل بلد على حدة»، وهو تدبير بدأته المجموعة في مارس.

وأضاف «هدفنا يقضي بتقديم جودة مشاهدة قصوى مجدداً لمستخدمينا في العالم أجمع».

وكانت «دايلي موشن» بدأت تقليص حجم شبكتها في 20 مارس على غرار جهات أخرى عاملة في مجال خدمات الفيديو والتلفزيون عبر الإنترنت (خصوصاً «نتفليكس» و«غوغل» و«ديزني+»)، بطلب من السلطات الأوروبية التي كانت ترغب بتخفيف الضغط على الشبكة، لتسهيل أنشطة العمل والتدريس عن بُعد خلال فترة الحجر.


أحدث تعديل 21-05-2020 الساعة 12:40