نشر في 11-05-2020 الساعة 11:20

بعد النجاح الكبير الذي حققه مسلسل الاختيار فى كشف ألاعيب جماعة الاخوان وأذرعها الارهابية، تصيد البعض لأحد الممثلين بالعمل ويدعى “أحمد الرافعي”، وقامت الكتائب الالكترونية المعروف مصادر تمويلها بمحاولة إلصاق تهمة التشدد له.

وفي أول رد له نشر الفنان أحمد الرافعي عبر صفحته بموقع فيس بوك تدوينة، حاول من خلالها تفسير ما حدث.

وقال: أقر أنا المواطن (أحمد الرافعي) المصري المسلم الذي تربى و نال تعليمه الأساسي في مدارس الرهبان و الذي نشأ كما ينشأ كل مصري على حب كل ما هو مصري .. و أنني لم أكن في يوم من الأيام و لن أكون إن شاء الله منتميا لأي من التيارات أو الجماعات الدينية أو الفكرية المنحرفة المتطرفة سواء من تطرف منها يمينا كالخوارج التكفيريين، الإخوان أو المتمسلفة أو يسارا كمن يسمون أنفسهم بالحداثيين و أشباههم.

وأضاف الرافعي: أنني ككل مصري مسلم بسيط لا أعرف لديني مرجعية علمية فكرية سوى الأزهر الشريف أبجل إمامه و مشائخه و كذلك ككل مصري أقدس جيشي الوطني أفرادا و قادة و لم ألق شرفا في حياتي المهنية كشرف اشتراكي في عمل يخلد سيرة الأسطورة ابن القوات المسلحة المصرية الشهيد (أحمد منسي) و هو شرف لو تعلمون عظيم.

أحمد الرافعي من مواليد 7 سبتمبر 1983 وعمل كممثل ومخرج مسرحي. 
من أبرز أعمال أحمد الرافعى الاختيار ورماد والجماعة 2 ولا تطفئ الشمس وقضاة عظماء. 
كما شارك فى فيلم أسرار عائلية ومسلسل استيفا وبرنامج خطوات الشيطان واوضة الفيران.  


أحدث تعديل 11-05-2020 الساعة 11:21