نشر في 08-05-2020 الساعة 15:20

تستمر قناة الميادين بعرض المسلسل الملحمي الأسطوري “حارس القدس” عن سيرة المطران ايلاريون كبوجي ويلعب دوره القدير رشيد عساف، اما مرحلة الشباب فجسدها أسامة شعبان. من كتابة الكاتب حسن يوسف واخراج باسل الخطيب.

كما يشارك في البطولة صباح جزائري امل عرفة يحيى بيازي ايهاب شعبان نادين قدور ربى الحلبي ليا مباردي ترف التقي حسن دوبا نور رافع سالم بولس ابراهيم عيسى سيزار القاضي حنين خالد امير برازي . وضيوف الشرف: سامية الجزائري اسكندر عزيز احمد رافع سلوى جميل .

في الحلقة الرابعة عشرة، تترافق مع احداث عام 1967 واستلام الاسرائيلي موشي ديان لوزارة الدفاع الاسرائيلية وتأثيرها مباشرة على أزمة فلسطين، حيث يتوقّع المطران كبوجي نشوب الحرب لا محالة .

يفاجئ المطران بزيارة مريم بعدما انضمت الى الدير، فتخبره عن احوال الضيعة كما تحمل له سلاماً من أبو عيسى وام عيسى، فيوصيها ان تتوخّى الحذر لان الأيام القادمة ستكون صعبة للغاية في فلسطين.

في معرض الحلقة يؤكد المطران ان نكبة حزيران ال1967 كانت صدمة عمره، فقد كان شاهداً على تبخّر احلام الناس وضيعانها بعد المجازر الكبرى التي قام بها الاحتلال الصهيوني.

يواجه المطران سلطة الاحتلال بعدما تهدمت المدرسة والدير ويطالب برفع الجثث كي لا ينتشر الطاعون بعد تعفنها فيتم الصلاة على المسلمين والمسيحيين كل حسب دينه وقد وصل عدد الجثث الى 400 شهيد.

بعدها يتلقى المطران دعوة من أمين عام الأديان الاسرائيلية لكنه يرفض لقائه رغم حضوره مع عدد من قوى الأمن.

“حارس القدس” سيبقى شاهداً على العذابات التاريخية والألم الانساني من التهجير والقتل والظلم. سيرة شخص بملايين البشر عانوا من احتلال غاصب لأرضهم ووطنهم وما زالت القضية مستمرة.


أحدث تعديل 08-05-2020 الساعة 15:28