نشر في 03-05-2020 الساعة 16:12

أبدعت الفنانة سلوى عثمان في مشهد الصدمة والفزع في الحلقة التاسعة من مسلسل “البرنس” والذي يتم عرضه في الماراثون الرمضاني  هذا العام، والذي يتلخص في لحظة اكتشافها تدبير نجلها محمد علاء “ياسر ” وابنتها رحاب الجمل “عبير” وزوجها أحمد فهيم “رأفت” بالتعاون مع أحمد زاهر “فتحي” وإدوارد “عبد المحسن” لحادث شقيقهم محمد رمضان “رضوان البرنس” الذي توفي فيه نجله سيف وزوجته نجلاء بدر” لبنى” بالإضافة إلى إصرارهم علي قتل من نجا من الحادث “رضوان” وابنته، حيث وصفت مخططهم الشيطاني وما يفكرون فيه بأنه “كفر”.

وتعاطف الجمهور ورواد مواقع التواصل الاجتماعي مع سلوى عثمان في هذا المشهد بعد براعتها في الأداء وتأثرهم بمشهد الأم المغلوب على أمرها، حيث تبكي من أجل من مات ظلما والمصدومة في جريمة أبنائها المعرضين للضياع ومصيرم وهو الإعدام.. حيث انقسم رواد “التواصل الاجتماعي” ما بين مؤيدين لعدم الإبلاغ عن أبنائها تقديرا لنزعة وعاطفة الأمومة وما بين مطالبتهم أن تأخذ صف الحق وتخطر الشرطة عن فعلتهم الشنعاء. 


أحدث تعديل 03-05-2020 الساعة 16:12