نشر في 01-05-2020 الساعة 13:47

أثارت تغريدة لدار الإفتاء المصرية، تناولت فيها الأعمال الفنية، وبخاصة مسلسل الاختيار، وكيف أن الفن الهادف يرقق المشاعر ويهذب السلوك، جدلاً بين مؤيد ومعارض لها.

blank

وقالت دار الإفتاء الِمصرية في تغريداتها عبر حسابها على تويتر : “لا ما نع من الفن الذي يرقق المشاعر ويهذب السلوك لأن الدين يهدف لبناء الإنسان، وكل فكرة تصب في هذا الاتجاه تُحمد مهما اختلفت الوسيلة إذا كانت الوسيلة مشروعة والهدف منها التهذيب.”


وأضافت: «الإسلام لم يحرم الفن الهادف الذي يسمو بالروح ويرقى بالمشاعر بعكس الفنون التي تخاطب الغرائز والشهوات التي اجتمع علماء المسلمين على حرمتها».

وقد أرفقت دار الإفتاء المصرية تغريدتها بوسم “الاختيار”، في إشارة إلى مسلسل الاختيار الذي يتناول حياة الضابط المصري أحمد المنسي، ويجسد دوره الفنان أمير كرارة، ويخرجه بيتر ميمي.


أحدث تعديل 01-05-2020 الساعة 13:49