نشر في 28-04-2020 الساعة 21:30

تبدأ أحداث الحلقة الخامسة من المسلسل باستشهاد النقيب فتحي الذي يقدم شخصيته الفنان محمد إمام، بعدما يظهر مدى قوة وبسالة ضباط الصاعقة المصريين فبعد معركة كبيرة مع عدد كبير من الإرهابيين والتكفيرين بأحد الأكمنة في سيناء يقوم بتفجير مقر الإرهابيين وهو يحتضنه بعدما يتم تقنيصه غدراً من الخلف من قبل عدد كبيرر من العناصر التكفيرية. 

كما يجتمع الرائد أركان حرب أحمد المنسي بجنود الكتيبة 103 الذي نقل لها في سيناء ليسألهم عن سر وجودهم في سيناء فيجد أن أغلب الجنود جائوا إلى لتقضية فترة تجنيدهم فقط من أجل أن ينتهوا منها وكل منهم يستكمل حياته سواء بالزواج أو العمل، لكن المنسي يشرح لهم مدى أهمية حماية الحدود المصرية حتى لو على سبيل الاستشهاد من أجل ذلك ويقوم بتدريبهم بشكل أصعب وأكبر لتحمل ومواجهة المخاطر في سيناء.

ومن ناحية أخرى، قرر الإرهابي هشام عشماوي الذي يقدم شخصيته الفنان أحمد العوضي بأن يظل في مصر بعد عزل رئيس مصر الإرهابي محمد مرسي من أجل القيام بعمليات إرهابية في مصر ردًا على ذلك ورفض السفر لتركيا وسوريا لمواصلة الجهاد هناك، وينتظر هشام عشماوي موافقة «أبو عمر» كبير الجماعة الإرهابية في مصر للتعاون معه وبالفعل يلتقي به ويعرض عليه خطة لاغتيال وزير الداخلية المصري.

بعدما ظهر الفنان محمد إمام بدور النقيب فتحي في الحلقة الخامسة من المسلسل ويظهر مدى قوة وبسالة ضباط الصاعقة المصريين فبعد معركة كبيرة مع عدد كبير من الإرهابيين والتكفيرين بأحد الأكمنة في سيناء يقوم بتفجير أحد الأرهابيين وهو يحتضنه بعدما ينقض عليه عدد كبيرر من العناصر الإرهابية. 

كما تشهد الحلقة الجديدة لقطة إنسانية للرائد أحمد المنسي قائد الكتيبة 103، حيث يقوم بمجاولة تلقين أحد التكفيرين الشهادة بعدما سقط مضروب برصاص الجيش المصري أثناء القيام بعملية تمشيط للمنطقة، وحاول المنسي تلقين التكفيري الشهادة إلا أنها لم يستطيع قولها وطلب من المنسي أن يشرب مياه وبالفعل قام المنسي بإعطائه مياه شرب وبعدها توفي ليقوم المنسي بعد ذلك بالاجتماع بالجنود وحسهم على الثبات في وجه التكفيرين، لأن الجيش المصري صاحب الحق بالدفاع عن هذه الأرض من الإرهابيين والتكفيرين وأن ما يفعلونه ليس لها علاقة بالدين وإنما هي حرب مصالح.

لكن المنسي شرح لهم مدى أهمية حماية الحدود المصرية حتى على سبيل الاستشهاد، من أجل ذلك يقوم بتدريبهم بشكل أصعب وأكبر لتحمل ومواجهة المخاطر في سيناء.

شهدت الحلقة الخامسة مسلسل الاختيار وجود مشهدين تسجيلين غاية في الاهمية الاول لأحد أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية في اعتصام رابعة وهو يؤكد على أن الجماعة خلف ما يحدث في سيناء لحين عودة مرسي للحكم، والثاني للإرهابي هشام عشماوي أثناء التحقيق معه وهو يحكي لماذا خطط لاغتيال وزير الداخلية، ويظهر في الحلقة الخامسة كل من الفنانين أحمد وفيق وضياء عبدالخالق كضيوف شرف.


أحدث تعديل 28-04-2020 الساعة 21:30