نشر في 28-04-2020 الساعة 11:36

شهدت أحداث الحلقة الرابعة من مسلسل “البرنس”، الذي يذاع على قناتي dmc، و dmc دراما، بإخطار “رضوان البرنس” محمد رمضان، أشقاءه بأن والدهم كتب المنزل وكل ما يملكه باسمه، وبدأت النار تشتعل داخلهم، وقرروا أن يلجأوا للمحامى للتأكد من حديثه صحيح أم لا.

وقام “فتحى” أحمد زاهر، بالاتصال على المحامي، الذي حاول أن يتحرى عن صحة المعلومات التي قالها “رضوان”، وجاء في اليوم التالى لمقابلة “فتحي” عند “المعلمة فدوى” روجينا، وأكد له بأن والدهم بالفعل كتب المنزل باسم “رضوان البرنس” محمد رمضان، منذ عامين وكل الأوراق سليمة وليس بها أي تزوير.

ذهب “عبد المحسن” إدوارد لمصالحة زوجته “الراقصة عظيمة” وتجسدها بدرية طلبة، حتى يتمكن من دخول المنزل مرة أخرى بعد أن حاول أن يستر جزءا من كرامته بإهانتها في البداية، ولكنها سمحت له بالدخول بسبب علمها بأنه سيرث من والده ليس أكثر حتى يبنى لها مشروع تحلم به وهو “كباريه”.

فاضطر “عبد المحسن” الذهاب إلى “رضوان البرنس” وأن يقترح عليه أن يدخل معه في مشروع “الكباريه” بالمال مقابل المجهود، ولكنه رفض ذلك، وحاول أن يخبره بأن ما يقوله شيء مقزز بأن يتحدث مع شقيقه لإنشاء كباريه لزوجته الراقصة.

وشهدت الحلقة مشاجرة “عبير” شقيقة محمد رمضان والتي تجسدها رحاب الجمل مع “لبنى” زوجة محمد رمضان والتي تجسدها نجلاء بدر، بسبب أن والدها كتب المنزل باسم “رضوان البرنس” ليصعد “رضوان” محمد رمضان على صوتهما، وقام بصفع “عبير” على وجهها وحذرها من أن تلمس زوجته مرة أخرى، والتي قامت بتهديده في النهاية بأن تقتلها هي وأطفاله.

وتلجأ “علا” التي تجسدها نور اللبنانية لـ”رضوان البرنس” الذى يجسده محمد رمضان، بأن يأتي معها إلى منزل طليقها حتى تحصل على أوراقها مثل شهادة الميلاد والبطاقة الشخصية وغيرها، بسبب خوفها من اعتدائه عليها.

ولبى “رضوان” محمد رمضان طلبها وبالفعل ذهب معها، وكما توقعت حاول زوجها أن يغلق الباب في وجهها دون أن يعطى لها أي شيء، وهنا تدخل “رضوان” وقام بضربه، وصوب فى وجهه مسدسا، وأعطاه درسا في الأخلاق وكيف يتعامل الرجل مع النساء، وطلب من “علا” أن تأتى بأشيائها وبعد أن حصلت على ما تريده، أخبر طليقها أن المسدس لعبة وليس حقيقيا وتركه له.

تدور أحداث المسلسل حول عائلة “البرنس،” و”رضوان البرنس” الذى يجسد شخصيته النجم محمد رمضان ويعمل سمكري في ورشة والده يجد نفسه مسئولا عن عائلته بعد وفاة والديه، مما ينتج عنه بعض المشكلات الأسرية بينه وبين أشقائه الـ6 وهم “عبد المحسن” ويجسده إدوارد، و”فتحي” أحمد زاهر، و”ياسر” محمد علاء، و”نورا” ريم سامي” و”عادل” أحمد داش و”رأفت” أحمد فهيم.

وتحدث “رضوان” و”علا” سويا في طريق رجوعهما، وأخبرته أنها تذكرت عندما كانا في سن صغيرة وقام “رضوان” بضرب شخص حاول معاكستها، فرد عليها قائلا: “فاكرة لما قلتلك إنى بحبك وروحتى فضحتينى  وقلتى إني بخرف عشان اتخبطت في الخناقة”، ما دفع نور أن تقول له أن كل شيء نصيب، كما أشادت بجمال زوجته” لبنى” التي تجسدها نجلاء بدر.


أحدث تعديل 28-04-2020 الساعة 11:45