سعاد ماسي تنافس على أفضل ألبوم غنائي في جوائز Songlines


تقترب الفنانة والمؤلفة سعاد ماسي من الاستحواذ على لقب الأفضل في القارة الافريقية، باقتناصها بطاقة الترشح لجائزة أفضل ألبوم غنائي في أفريقيا لعام 2020 ضمن جوائز Songlines Music Awards العالمية.

ووقع اختيار لجنة تحكيم المسابقة البريطانية العالمية في لندن على ألبوم سعاد الجديد “أمنية” لتترشح به في خضم جوائز، العام الجاري على مستوى القارة الأفريقية لتكون بذلك الفنانة العربية الوحيدة في قائمة المرشحين عن أفريقيا لهذا العام، في جوائز Songlines الموسيقية السنوية، إحدى أشهر الجوائز الموسيقية على مستوى العالم.

وقدمت سعاد في ألبوم “أمنية” رحلة سماعية ممتعة في 10 أغنيات، بين اللغة العربية والفرنسية، منها “سلام” و”راني نتعلم” و”بان كل شي”، والأغنية الفرنسية “Pays Natal” أو “الوطن الأم”، وعادت به إلى الساحة الفنية بعد غياب أربع سنوات منذ ألبومها السابق “المتكلمون”.

سعاد ماسي مغنية وملحنة ومؤلفة أغان، تعد من أهم فنانات الموسيقى البديلة بالعالم العربي، وبدأت رحلتها في الوسط الفني منذ التسعينيات، وأثبتت نفسها بالشرق الأوسط بأغنيات حفرت اسمها في قلوب معجبيها، مثل “مسك الليل”، والتي حملت اسم ألبومها الثالث، بعد أول ألبوماتها الخاصة “راوي” الذي ظهر للنور رسميًّا منذ 18 عامًا، وأتبعته بنجاح كبير لثاني مشروعاتها الغنائية “داب”، بعده بعامين، ومن ثم ألبوم “أوه حرية”، وأكملت مشوار ألبوماتها بألبوم “المتكلمون”، قبل أن تعود للساحة الفنية بعد غياب بألبومها الأخير “أمنية”.


Beirutcom.net