نشر في 13-12-2019 الساعة 11:14

تعرضت المراسلة الأمريكية أليكس بوزارجيان لموقف مهين غير متوقع أثناء تغطيتها لسباق جري في ولاية جورجيا الأمريكية.

وما تعرضت له أليكس هو أثناء تغطيها للحدث على الهواء مباشرة أمام الكاميرا كان المتسابقون يلوحون بأيديهم خلفها ترحيباً للمشاهدين بالمنازل دون لمسها، ولكن بشكل مفاجئ قام أحد الراكضين بالإعتداء عليها من خلال ضربها من الخلف، مما جعلها في حالة صدمة وذهول.

وقاضت المراسلة الأمريكية الرجل الذي يدعى توماس كالاواي وقدمت فيه شكوى ودعوى انتهاك وتحرش.

وقالت المراسلة البالغة من العمر 23 عاماً في لقاء تلفزيوني أن ما شعرت به سبب لها صدمة نفسية وجعلها تشعر أن جسدها رخيص ومتاح، بالإضافة أن الصفعة كنت مؤلمة جسدياً.

ومازالت التحقيقات مستمرة في الدعوى التي رفعتها المراسلة ضد منتهك جسدها، والذي تم وقفه ومنعه من المشاركة في أي مسابقات ركض مقبلة.

 

 

 

 


أحدث تعديل 13-12-2019 الساعة 11:14
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!