نشر في 30-10-2019 الساعة 10:47

افترش المحتجون على جسر الرينغ الطريق بأجسادهم ويظهر انهم لا يعرفون ماذا سيفعلون بعدما قامت القوى الامنية بفتح الطريق.

 

 

 

 

ويبدون انهم يتشاورون بين بعضهم ليقنعوا المفترشين الطريق بالانتقال الى المؤسسات الحكومية والمصرف المركزي.

ومن الملفت ان محتجة ترتدي الاكسسوارات بكل اشكالها وبينت على ظهرها ويديها الوشوم “التاتو” ، وتضع طلاء الاظافر وتدخن السيجارة من نوع فاخر وتضع طلاء اظافر وكأنها متجهة لتحضر حفلاً او انها زينت نفسها بالخيمة! انما هي محتجة تفترش الطريق بالحصيرة وليس على الارض كي تقطع المرور.

 


أحدث تعديل 30-10-2019 الساعة 10:53