نشر في 24-10-2019 الساعة 12:10

امرت المحكمة الأمريكية الممثل العالمي جوني ديب بالخضوع لتحليل كحوليات ومخدرات للتأكد من إدمانه وذلك وفقًا للطلب الذي تقدم به محامي زوجته السابقة امبر هيرد، ضمن حلقات قضية التشهير بسمعته الذي رفعها النجم الامريكية ضدها.
كما طالب محامي أمبر هيرد، بالحصول على وثائق تثبت قيام جوني ديب بالاعتداء على النساء اللواتي ارتبطن بهن بالضرب، لإثبات تعرض موكلته للضرب والسحل بعد إنكار جوني ديب هذه الاتهامات مطالبا بتعويض مادي 50 مليون دولار أمريكي.
من جانبه، رفض دفاع جوني ديب مطالب خصومه مؤكدا أنهم يحاولون تشتيت الأمور وإرباك الوضع العام للخروج من المأزق بأي طريقة.
وكان جوني ديب رفع دعوى قضائية ضد امبر هيرد بتهمة التشهير و الاضرار بسمعته التي لحقت به بعد زعمها أنه تعدى عليها بالضرب واستبعاده من سلسلة افلام قراصنة الكاريبي.

أحدث تعديل 24-10-2019 الساعة 12:10