نشر في 24-10-2019 الساعة 11:22

كشف المؤلف القدير بشير الديك عن سر تأجيل طرح فيلمه الاخير الذي يحمل عنوان “الفارس والأميرة” في دور العرض السينمائي، حيث صرح بان شركة التوزيع الخاصة بالعمل خارجيًا وداخليًا ، طلبت من الشركة المنتجة دبلجة الفيلم باللغة الأنجليزية قبل عرضه خارج مصر ، وهو ما ادى الى عدم تحديد موعد لطرحه حتى الان وهو انتاج مصري سعودي .

 

 

 

أحداث الفيلم، مستوحاة من قصة تاريخية حقيقية، جرت في القرن السابع الميلادي، تدور حول شخصية محمد بن القاسم، الذي سمع بما كان يقوم به القراصنة من عمليات سلب وانتهاك للنساء والأطفال المخطوفين في عرض البحر، فقرر ترك مدينته البصرة والذهاب في مغامرة مثيرة، ذات طابع خيالي، مع صديق عمره زيد، ومُعلمه أبو الأسود، لمقاتلة الملك الظالم “داهر” الذي كان يتقاسم مع القراصنة ما يحصلون عليه من غنائم وسبايا. خلال رحلته يتعرف ابن القاسم على الأميرة لبنى، ليبدأ رحلة أخرى يواجه فيها أقداره المُنتظرة.

وشكلت مساهمة نخبة من أصوات كبار الممثلين المصريين، عاملًا مهمًا في إنجاز الفيلم، حيث يضم كلا من محمد هنيدي، ومدحت صالح، ودنيا سمير غانم، وماجد الكدواني، وعبد الرحمن أبو زهرة، وعبلة كامل، بالإضافة إلى الراحلين سعيد صالح وأمينة رزق. الفيلم من سيناريو وإخراج بشير الديك، ومن رسوم فنان الكاريكاتير الراحل مصطفى حسين.


أحدث تعديل 24-10-2019 الساعة 11:22