نشر في 18-10-2019 الساعة 21:14

انتشرت شائعات تُفيد عن تعاون جديد بين النجمة البريطانية “أديل” ومغنية الراب الأمريكية “نيكي ميناج”، وهو خبر أشعل حماس رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لكن يبدو أنه إنذار كاذب.

 

 

 

في وقت سابق، كشفت “نيكي ميناج” أنها تعمل على مشروع جديد مع “أديل”، حينما سألها أحد مراسلي موقع Entertainment Tonight عما إذا كان هنالك تعاون بينهما في المستقبل القريب.

 

وجاء جواب “ميناج”، كالتالي: “جعلتني أديل أقسم بالسرية، فمن غير المسموح لي إخبار أحد عن عملنا معًا..لقد قمنا بالفعل بتصوير فيديو. وهي أغنية ملحمية!”

لكن بعد انتشار الأخبار وإثارة حماس معجبيها، توجَّهت “ميناج” (36 عامًا) عبر حسابها على موقع “تويتر” لتخبر الجميع أنها مجرد مزحة لا أكثر، وأن لا تعاون يجمعهما، وكتبت في تغريدتها: “”يا شباب ، أعتقد أن الجميع لم يلاحظ حديثي بسخرية حول الموضوع.”

 

وفي محاولة للسيطرة على الأمور بأقل ضرر، مازحت مغنية الراب معجبيها وأشارت أنه يتوجب عليها الآن سرقة بعض الملفات من استديو “أديل؛ من أجل جعل هذه المزحة واقعًا، وكتبت: “هل يتواجد أحد في المملكة المتحدة؟ فلقد حصلت لك على وظيفة.”

الجدير بالذكر أن شائعات التعاون المشترك تأتي بعدما أعلنت “ميناج” اعتزالها الغناء الشهر الماضي؛ لرغبتها في تكوين أسرة.

 


أحدث تعديل 18-10-2019 الساعة 21:14