سائق ميل بي يرفع دعوى ضدها بسبب لفظها مع بناتها

نشر في 04-10-2019 الساعة 23:02

 يُزعم أن المغنية البريطانية “ميل بي” تُسيء مُعاملة بناتها الثلاث لفظيًا ونفسيًا وسط مواقف مُثيرة للاشمئزاز جرت أمام أنظار أحد أصدقائها المقربين ومساعدها الشخصي السابق، الذي قرر رفع دعوى قضائية ضدها وفق ما نقله موقع “ديلي ميل” البريطاني.

في مقابلة حصرية ، ادعى “ماداتاين غاري” أن “ميل بي” تُهين دائمًا ابنتها “فونيكس شي” (20 عامًا) ، وتخوض نقاشات حادة ووتصرخ على ابنتها “آنجل” (12 عامًأ)؛ بسبب رفضها الذهاب إلى سرير النوم، كما أنها تُسيء لابنتها “ماديسون” وتتفوه بالشتائم والعبارات البذيئة أمامها وهي في حالة سُكُر.

واستذكر “غاري” إحدى المواقف حينما سحبت “ميل” ابنتها الكبرى على السلالم من كنزتها وهي تتلفظ بألفاظ نابية مثل “حقيرة” و”عاهرة.

وفي إحدى الأيام، تقدَّمت ابنتها “مادسون” نحوها ممسكةً لعبتي باربي وطلبت منها اللعب برفقتها، ووافقت على ذلك ممسكةً بإحدى الدميات ومُقلِّدة صوت باربي، وقالت: “مرحبًا، أنا مثليَّة”، ثم أصدرت بعض الأصوات مُزعجة، فقد كانت قد احتست بعض كؤوس تكيلا.

وأوضح “غاري”، الذي كان جزء من حياة النجمة لعامين بعد انفصالها عن زوجها السابق “ستيفن بيلاونتي”، أن سلوكها مُقلق ويرجع السبب لإدمانها الكحول والمخدرات، كما أعرب عن قلقه وخوفه على حياة أطفالها، وأكّد أنها تحتاج إلى مساعدة من شخص مُختص ومُحترف.

وزعم أن النجمة كانت تدعوا الرجال إلى منزلها باستمرار أمام أنظار فتياتها، وفي إحدى الأيام، تواجد “غاري” برفقة الفيتات في غرفة المعيشة بينما والدتهم في الطابق العلوي تُمارس الجنس مع أحد الرجال، وكان بإمكانهم سماع صوت سريرها والضجيج الذي كانا يحدثانه.

وأشار أحد الأصدقاء المقربين للنجمة لموقع “ذا صن” البريطاني أن “ميل بي” مصابة بالجنون فيما يخص العلاقات الجنسية، فقد يصل بها الأمر لأن تمارس العلاقة مع ثلاثة رجال في اليوم الواحد بعد طلاقها من زوجها السابق.


أحدث تعديل 04-10-2019 الساعة 23:02