نشر في 04-10-2019 الساعة 22:11

حل ماثيو نولز والد النجمة الأمريكية “بيونسيه” ضيفًا في برنامج Good Morning America يوم الأربعاء الماضي، وكشف أنه في حال أفضل عقب خضوعه لعملية جراحية في نهاية شهر “يوليو” الماضي، وأضاف أنه مُلتزم بمراحل العلاج، حيث كان قد كشف انه مصاب بسرطان الثدي في وقت سابق من العام .

 

 

وحول كيفية اكتشافه المرض، أجاب أنه لاحظ وجود نقاط دماء صغيرة على قميصه وشراشف سريره، وعلى الفور حدد موعد ًا مع طبيبه، وخضع لتصوير الثدي بالأشعة السينية، التي كشفت إصابته بالمرض.

وحينما سأله مضيف البرنامج “مايكل ستراهان” عن شعوره حينما علم بإصابته بسرطان الثدي، وهو الأمر الذي يندر حدوثه بين الرجال، أجاب “نولز”: “من بين كل الأشياء التي يمكن أن تقع لي، لماذا هذا تحديدًا، لم أفهم ذلك؟ بالتأكيد من منظور ذكوري أفكر بذلك، لماذا أنا؟”.

وأوضح “نولز” أنه يحمل جين BRCA2 ما يعني أن عليه أن يقلق حيال أربعة أمور وهي: سرطان البروستاتا، وسرطان البنكرياس، وسرطان الجلد، وسرطان الثدي.

وأكّد “نولز” أن أبناءه وأحفاده خضعوا للكشف المبكر، لأنهم معرضون للخطر أيضًا بسبب عامل الوراثة.


أحدث تعديل 04-10-2019 الساعة 22:11