نشر في 01-09-2019 الساعة 21:10

كشف أصدقاء كل من الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل أنهما على وشك الهجرة من بريطانيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سيعيشان في لوس أنغلوس، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وتقول التقارير إن هاري قام بتجاهل خطط الأمير تشارلز لهما، حيث كان من المفترض أن يعيشان في عقار بهيريفوردشاير، حيث خصص الأب الأرض لهاري بالقرب من الحدود الويلزية.

ويقال إن الابن الثاني لم يبد اهتماماً كبيراً بهذا الأمر، حيث يزعم بعض المقربين أن الزوجين قد سأما الانتقادات ودائرة الضوء، خاصة بعد الأخبار التي انتشرت أخيراً عن نفقاتهما وإسرافهما في استئجار طائرة خاصة خلال رحلة إيبيزا، وهو ما جعلهما في “وضع الضحية”، ويريدان تغيير المشهد.

واقترنت هذه الأخبار مع وجود خلاف بين هاري وزوجته وأخيه الأمير “ويليام” وزوجته دوقة كامبريدج “كيت ميدلتون”، ولكن لم يكشف حتى الآن عن طبيعة الخلاف.

ورفض المتحدث الرسمي باسم قصر كينسينغتون التعليق على الخبر، فيما يقول المحللون إن انتقال الزوجين إلى لوس أنغلوس سوف يجعلهما قريبين من الجدة “دوريا راغلاند” أم “ميغان” وكذلك بعض الأصدقاء المقربين للعائلة في هوليوود مثل “جورج كلوني”.


أحدث تعديل 01-09-2019 الساعة 21:10