نشر في 15-08-2019 الساعة 12:15

استقالت سفيرة صينية شهيرة لدار أزياء “فيرزاتشي”، من تمثيل الشركة بعد خلاف على تصميم قميص.

دعت الممثلة والمغنية الصينية، يانغ مي، أن القميص الذي صممته علامة الأزياء، كسرت سياسة “الصين الموحدة”، كما أعلنت أنها أنهت عقدها مع دار الأزياء رداً على التصميم الذي أظهر كلا من هونغ كونغ وماكاو كبلدان بدلاً من إظهارهما كمدن تابعة للصين.

ويذكر أن كلاً من المنطقتين صنفتا كمناطق إدارية خاصة في الصين، ولديها حكومات شبه مستقلة.

وكانت المصممة، دوناتيلا فيرساتشي والشركة قد اعتذرا عن الخطأ “المؤسف”، كما قالت الشركة إن القميص لم يعد للبيع، مضيفة عبر حساب “تويتر” الخاص بها: “الشركة تعتذر عن التصميم وتم تنفيذ عملية سحب القمصان في يوليو/ تموز”.

وبدورها نشرت يانغ، بياناً، يوم الأحد،  على حساب الاستديو الخاص بها، Jiaxing Xingguang، عبر وسيلة التواصل الاجتماعي الشهيرة في الصين، Weibo، قالت فيه إن “كرامة الأراضي الصينية وسيادتها مقدسة ومن غير الممكن المساس بها في جميع الأوقات”.

وأضافت أنه من واجب جميع المواطنين الصينيين التمسك بمبدأ “الصين الواحدة” وحماية الوحدة الوطنية بقوة”، بحسب ترجمة صحيفة، China Daily، الحكومية.

ووصلت قضية السيادة الصينية إلى حد عال من التوتر في الفترة الأخيرة في أعقاب الاحتجاجات الواسعة والمناهضة لبكين في هونغ كونغ.


أحدث تعديل 15-08-2019 الساعة 12:15
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!