YANNI يحيي مهرجان أعياد بيروت‎ بحفل مكتمل العدد


خطف الموسيقي العالمي ياني مدينة بيروت إلى عالم حالم، ورمى على لياليها رداء السكينة محولًا مهرجان (أعياد بيروت) الثلاثاء، إلى ليلة عيد ساحرة.

وتجلت مهارة ياني الموسيقية، عندما عزف بكلتا يديه على آلتي بيانو موضوعتين على المسرح، منقلًا أنامله بين هذه وتلك بأسلوب مبهر.

وعزف ياني لجمهوره اللبناني مقاطع موسيقية جديدة، وأخرى قديمة، وبينها معزوفته الشهيرة “حتى آخر لحظة” (انتل ذا لاست مومنت).

وما بين مقطوعة وأخرى، كان ياني يتوجه إلى الجمهور بعبارات تحمل نفحات إنسانية، ووجه خلال الحفل الذي امتد لساعتين رسالة عنوانها (الإنسان)، مؤكدًا “ننا لسنا وحدنا فالأرض كبيرة جدًا، وكلنا روح واحدة ومهما نفعل يؤثر على أرضنا الأم، مهما نفعل للأرض يرتد علينا وعلى الآخرين”.

وكرر جملته الشهيرة “لن أفقد أبدًا إيماني بالإنسانية، وقدرتنا على التغلب على أي شيء يقف في طريقنا”.

وأقبل على الحفل جمهور من لبنان وخارجه ملأ المقاعد، مما اضطر إدارة المهرجان إلى زيادة سعة المسرح الذي يتسع بالأساس لنحو ثلاثة آلاف شخص ليصبح 5400.


Beirutcom.net