قضية جوني ديب وآمبر هيرد مستمرّة في المحاكم القضائية


ما تزال الخلافات القضائية مُستمرة  بين النجم العالمي “جوني ديب” وزوجته السابقة الممثلة الأمريكية “آمبر هيرد” التي رفعت دعوى قضائية تتهمه بالعنف المنزلي، إلَّا أن “جوني” حظي بدعم وتأييد أصدقاء “آمبر” الذين وقفوا إلى جانبه.

وفقًا للوثائق القانونية التي حصل عليها موقع The Blast ، أدلت سيدة تُدعى “لورا ديفينير” بشهادتها في قضية التشهير بمقاطعة فيرفاكس، فرجينيا.

في الوثائق ، أشارت “ديفينير” أنها عملت كمصممة ديكور داخلي لصالح النجمين من يوليو 2014 إلى عام 2016، ولا تزال تعمل لصالح “آمبر هيرد” حتى هذا الوقت، وأوضحت قائلةً: “لقد كنت وما زلت أعتبر نفسي صديقةً لآمبر، فأنا على اتصال دائم بها، ولا أزال على علاقة مع السيد ديب من عام 2016.

وتعتبر “ديفينير” حليفة مثيرة للاهتمام في حالة النجم الشهير، فهي الشخص الوحيد الذي عرَّف عن نفسه بصديقة”هيرد”، لكنها في المقابل لم تقف في صالح صديقتها.

وزعمت “ديفينير” أنها كانت برفقة “آمبر هيرد” في أعقاب حادثة العنف المنزلي التي وقعت في 21 مايو 2016، كما كانت على تواصل مستمر في الأيام القليلة التي تلت الادعاءات، لكنها لم تُلاحظ أي علامات لإساءة جسدية أكان ذلك بتعرضها لجرح، احمرار، تورم، أوكدمات مُنتشرة في جسدها، تقول: “لم أرى “آمبر” مُصابة في أي حال من الأحوال، رغم أني كنت مُدركة للدعاوي التي تتهم فيها جوني بإساءة المعاملة.

وتزعم “ديفينير” أيضًا أنها لم تسمع عن أي إساءة من كلا الجانبين، موضحةً: “في التواصلي المستمر مع آمبر على مدى السنوات الماضية، لم تذكر لي تعرضها للإساءة والعنف قبل تاريخ 21 مايو، كما لم يذكر أحد من أصدقاء النجمة أي شيء عن الحادثة.

من جهة أخرى، أوضحت مصممة الديكور أنها شاهدت “آمبر” تستشيط غضبًا وتسيء في ألفاظها لمساعدتها السابقة “كيت”، ما دفع الأخيرة للبكاء.

الجدير بالذكر أن “جوني” رفع دعوى قضائية اتجاه زوجته يتهمها بالتشهير، وادعى أن اتهماتها بشأن تعرضها للعنف المنزل مجرد خدعة.

كما ذكرنا لأول مرة ، رفعت دعوى قضائية ضد جوني ديب على زوجة سابقة أمبر هيرد بتهمة التشهير ، مدعيا أن مزاعمها ضده من العنف المنزلي هي “خدعة”.


Beirutcom.net