نشر في 18-05-2019 الساعة 03:07

رغم انطلاق الموسم الرمضاني منذ اسبوعين تقريباً. لم يقل معتصم النهار الكثير في مسلسل “خمسة ونص”. تدور المشاهد ضمن اطار الحراسة الشخصية وسلسلة طويلة من الأسرار الغامضة. تلك الشخصية التي تحتفظ بقصة غريبة خلفها تشي عيونها بكلمات واشارات غير مفهومة الا من خلال الفيديو كليب الذي كشف عن قصة حب محتملة بينه وبين الدكتورة بيان (نادين نجيم). “جاد” الشاب القوي جسدياً يحمي رجل الأعمال “غمار الغانم” وحافظ اسراره الشخصية والعامة. يقع فجأة بحيرة بين عاطفته المتأججة تجاه نادين نجيم ووفائه لسيّده “غمار”. فكيف ستسير الأحداث خلال النصف الثاني من السباق الدرامي.

هذه ليست قضيتنا. فمعتصم النهار الشاب الوسيم دخل قلوب النساء بسرعة قياسية منذ الحلقة الأولى وبدأ التفاعل مع حضوره التلفزيوني عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل نطقه بأية كلمة. لا شك انه صاحب كاريزما طاغية لكننا ننتظر منه الكثير تمثيلياً ودرامياً مع الاعتراف بذكائه الانفعالي حين سخّر الأحداث لمصلحته من خلال ردات الفعل. فلكل فعل أمامه ردة فعل بعينيه الخضراوتين القادحتين.هكذا وببساطة رسم هالة حوله جعلته مادة دسمة للتداول رغم عدم تلفظّه بجملة واحدة خلال الأحداث.

معتصم النهار يبدو سعيداً بدور جاد” والذي يصفه قائلاً: “جاد له من اسمه نصيب” وهو المرافق الخاص “لغمار الغانم/ قصي الخولي”، المقرب منه والملاصق له بحكم الصداقة التي تربط بينهما وليس لأنها مهنته الأساسية، تتطور الأحداث وينتقلا إلى بلد آخر بسبب ظروف حياة غمار، لاحقاً يقع بغرام “نادين نجيم/ بيان عز الدين” ويحاول حمايتها والاهتمام بها”.

“خمسة ونص” بطولة نادين نجيم ، قصي الخولي ومعتصم النهار، مع نخبة من النجوم من لبنان وسوريا، والعمل من تأليف إيمان السعيد، إخراج فيليب أسمر وإنتاج شركة “صبّاح أخوان”، أمّا شارة المسلسل فتؤديها شيرين عبد الوهاب.

 

 

 



أحدث تعديل 18-05-2019 الساعة 04:48
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!