نشر في 13-05-2019 الساعة 01:19

تعد بريانكا شوبرا من أهم المشاهير الذين يستغلون شهرتهم لإحداث تغيير ايجابي في العالم، فكثيرًا ما تستخدم بريانكا شوبرا في عدة أمور وقضايا هامة تتعلق بالأعمال الخيرية، ونشر الوعي وغيرها من القضايا الإنسانية والاجتماعية.

تعاونت بريانكا مؤخرًا مع ماركة “أوباجي” لمستحضرات العناية بالبشرة التي اختارتها الوجه الإعلاني لها، هذا وتعد هذه الحملة العالمية الأولى للماركة منذ 30 عامًا.

ووفقا لصحيفة “تايمز أوف إنديا”، تهدف هذه الحملة بالتعاون بين بريانكا و”أوباجي”، والتي تحمل اسم “سكين كلوجن” SKINCLUSION، إلى تشجيع الجميع على رؤية الجمال في اختلاف كل شخص عن الآخر.

بالإضافة إلى ذلك، تهدف الحملة أيضًا إلى تسليط الضوء على مشكلة التحيزات اللاواعية، فضلًا عن دعم التنوع ومبادرات الشمولية.

وعند سؤالها عن رأيها في الحملة وكيف ترى أنها ستساعد في حل المشكلة، قالت بريانكا: “أرغب استخدام هذه الحملة كمنصة لأساهم في زيادة الوعي بشأن أهمية التنوع والاحتفال به”.

كما أشارت بريانكا أن التعاون الذي جمع بينها وبين الماركة، كان غنيًا بالانسجام، وذلك لما تمنحه الماركة من اهتمام للبشرة، وعن ثقتها في التعاون مع الماركة، قالت بريانكا: “أنا انتقائية جدا بشأن نوع منتجات العناية بالبشرة التي استخدمها لأن بشرتي جافة وحساسة جدًا، كما أن حبوب كثيرة أصابت بشرتي بعد شهر العسل، وعند استشارة طبيبي، رشح لي منتجات أوباجي”.

المصدر : وكالات عالمية

هذا وأوضحت بريانكا أن منتجات أوباجي التي جربتها كانت جيدة حقًا، كما أشارت إلى أن أبرز ما يميزها، هو أن منتجات أوباجي تم اختبارها على مختلف ألوان وأنواع البشرة وتناسبها أيضًا، ووصفت الماركة بأنها “تحتفل بالتنوع ولا تخاف منه”.

وبالإضافة إلى تعاونها، لا نستطيع تجاهل إطلالتها في الحملة التي تميزت بالطبيعية والبساطة مع لمسة من الأناقة والجاذبية لا تتخلى عنها بريانكا.


أحدث تعديل 13-05-2019 الساعة 01:19
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!