نشر في 11-04-2019 الساعة 22:20

لم تُعلِّق النجمة الأمريكية “جينيفر لوبيز” على شائعة إقدام خطيبها لاعب كرة البيسبول “أليكس رودريغيز” على خيانتها قبل طلب يدها للزواج، فقد التزمت الصمت لما يقارب الشهر.
تطرَّقت “جينيفر لوبيز”خلال لقائها في البرنامج الإذاعي The Breakfast Club حول موضوع الخيانة، فحينما سألها مقدم البرنامح “تشارليماغين” حول رأيها بالشائعات التي انتشرت حول خطيبها “أليكس رودريغيز” بعد ساعات من إعلان خطوبتها ، أجابت بهدوء: “حسنًا، الأمر لا يهم، فأنا أدرك الحقيقة، وأعلم من هو، وهو يعلم من أنا.. نحن سعيدان.”


وأضافت: “لن نسمح للآخرين بالخروج وإخبارنا ما هي طبيعة علاقتنا، فانا أدرك طبيعتها فعليًا.”

ويأتي تصريحها عقب الشائعات الني أثارها لاعب البيسبول “خوسيه كانسيكو”، حيث نشر عبر حسابه على موقع “تويتر” سلسلة تغريدات يتهم فيها “أليكس” بخيانة “جينيفر” مع زوجته السابقة جيسيكا.
فكتب “خوسيه”، أثناء مشاهدته لبرنامج”World of Dance”الذي تشارك فيه جينيفر ضمن لجنة التحكيم : ” أتساءل وأنا أشاهد البرنامج هل تعرف جينيفر حقيقة خطيبها الخائن، لقد خانها أليكس مع زوجتي السابقة قبل عدة أشهر”، وأكد كانسيكو أنه مستعد لأن يخضع لجهاز كشف الكذب ليثبت مدى صحة قوله.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدث، فقد زعمت العارضة الشقراء “زوي غريغوري” أن نجم البيسبول أرسل لها كمية لا تحصى من الرسائل والصور البذيئة على أمل الحصول على علاقة ثلاثية، وطلب مقابلتها شخصيًا، ويأتي ذلك قبل ستة أسابيع من طلبه يد “جينيفر لوبيز” للزواج.
ويبدو واضحًا أن “جينيفر” لا تهتم للأمر، فقد شوهدت برفقة خطيبها في العديد من المواقع.


أحدث تعديل 11-04-2019 الساعة 22:20
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!