نشر في 07-04-2019 الساعة 16:10

كشفت مصادر مقربة من هالة صدقي أن هناك خلافات زوجية وراء تسريب الفيديو المفبرك لها ، والذي تهاجم فيه الوسط الفني ،وأن مسرب الفيديو ما هو إلا زوجها المحامي سامح زكريا والذي أراد الانتقام من الفنانة، واحراجها أمام زملائها ، لأنه نشر الفيديو على صفحته بأحد موقع التواصل الاجتماعي مهاجما الفنانة ذاتها، وأنها ترفض الدخول في مهاترات من هذا النوع حرصا على أولادها منه، وخاصة أنه يشن عليها حملة هجوم شرسة منذ سفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يستغل صفحته الشخصية باحد مواقع التواصل في تصفية حساباته مع النجمة ، بينما تغض هي الطرف عن اساءاته رغم تكراره لها، وأن هالة صدقي صادقة في موقفها فهى كأم لاتريد مشاكل.

وأن هالة صدقي على علم بشكل شخصي بهوية من قام بفبركة الفيديو ، بعدما قام بتقليد صوتها ووضعه على أحد الفيديوهات التى كانت قد نشرتها على حسابها الشخصى على إنستجرام.

وتابعت “هالة صدقي” قائلة: “إن هذا الشخص يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، ونظرًا لوجود خلاف شخصى حاول الانتقام عن طريق الفيديو المسيء”.

واستكملت: “أنها حتى الآن لم تقم بتغير كلمة السر الخاصة بحسابها الشخصى على موقع إنستجرام، نظرًا لانشغالها، وعدم قدرتها على التعامل بشكل جيد مع التكنولوجيا”.

قالت الفنانة المصرية هالة صدقي، إنها تتعرض للسب والقذف كثيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى تحملها ذلك الأمر لقبولها الدخول إلى هذا العالم من البداية.

وذكرت خلال مداخلة هاتفية لها مع الإعلامي سيد علي عير، في برنامجه ”حضرة المواطن“ على فضائية ”الحدث“ عن استيائها من اختراق حسابها، وتقليد صوتها لينتج عن الأمر ما عرف إعلاميًّا بـ“أزمة الجرابيع“.

وقالت صدقي أنها تكن كل الاحترام والتقدير لزملائها في الوسط الفني قائلة: ”أحترم زملائي ومهنتي، وما أثير حولي لا يقبله عقل كوني فنانة داخل الوسط الفني ولست معتزلة، وأنا لست دكتورة أو مهندسة أو خارج الوسط كي أتحدث هذا الكلام أو أصف زملائي بأوصاف تحمل كلمات خارجة“.

واستشهدت الفنانة ببراءتها مما نسب إليها قائلة: ”أنا مسيحية وعبارة لاحول ولا قوة إلا بالله التي جاءت في الفيديو لا نرددها كمسيحيين“.

أكدت الفنانة هالة صدقي أن الفيديو المنسوب إليها المنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي «مفبرك»، وأنها توصلت إلى الشخص الذي قام بفبركة المقطع.

وعلقت «صدقي»، عبر حسابها الشخصي على “فيسبوك”: «تم التوصل اللي فبرك الفيديو وهو مونتير فاشل هاجر لامريكا ويشاركه ابن عمته ويعمل بالمجاري بأمريكا واسمه جورج فهيم».

وكانت سادت حالة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مقطع فيديو يصور العاملين بأحد المسلسلات، مدمجًا به صوت مماثل لـ هالة صدقي يصف هؤلاء العاملين بأبشع الألفاظ.


أحدث تعديل 07-04-2019 الساعة 16:10