نشر في 04-04-2019 الساعة 13:12

نفى شعبان سعيد المحامي بالنقض، ودفاع الفنانة ميريهان حسين ما تردد بشأن القاء القبض على موكلته على خلفية إشاعة تورطها في قضية “الفيديوهات الجنسية”.

ويطالب “سعيد”، كافة الجهات الإعلامية والمنوط بها مخاطبة الجماهير، بتحري الدقة والصدق في نقل المعلومات، حتى لا تصيب موكلته بجهالة، وهو ما يعد تشهير وسب، يسيئ إلى سمعتها، ويعاقب عليه القانون.

أتعجب من مروجي تلك الشائعة، خاصة وأننا سبق وأن تقدمنا ببلاغ للنائب العام، ضد أحد المحامين والصحف الخاصة، والتى أدعت كذبًا بتورط موكلتى في تلك القضية.

البلاغ المقدم من جانبنا تم إحالته من قبل النائب العام لنيابات شمال الجيزة “الدقي”، للتحقيق فيه وهو يحمل رقم 2522 سنة 2019 عرائض النائب العام.

الفنانة”ميريهان حسين”، مشغولة حاليًا فى الانتهاء من المشاهد الخاصة بها في عدة أعمال درامية، من المقرر عرضها خلال شهر رمضان المقبل، ولا تلتفت إلى مثل تلك الأخبار الكاذبة.

ليس له أي أساس من الصحة، كما أن الفنانة لا تعرف المخرج خالد يوسف شخصيًا ولا تربطها به أي علاقة، مؤضحًا أنها تلقت الكثير من المكالمات من زملائها الذين اعتقدوا أنه تم القبض عليها على إثر ما نُشر، وهو ما قد يؤثر على مستقبلها الفني وسمعتها، لذلك تقدمت بهذا البلاغ.

يذكر أن الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، تقضيان فترة الحبس على ذمة التحقيق، في قضية “فيديوهات خالد يوسف”، وقد اعترفتا بالزواج العرفي منه في الفترة ذاتها التي صور بها الفيديو، بينما سافر المخرج والبرلماني الشهير إلى باريس، معلنًا انتظاره توجيه اتهام رسمي إليه.


أحدث تعديل 04-04-2019 الساعة 13:13