نشر في 03-03-2019 الساعة 19:41

قد تكون حياة رضوى الشربيني الواقعية هي اقرب لما تقدمه على شاشة cbc سفرة لبرنامجها “هي وبس” حيث تخاطب المرأة بكثير من الايجابية والكرامة والتحدي اضافة الى الاصرار على تحقيق الطموحات والنجاح.

ما لا نعرفه عن عدوة الرجال كما يلقبونها نشطاء مواقع التواصل كشفه الناقد السينمائي والمدرب انطوان كاسابيان المعروف بـ داروس وهو الذي درب مئات ومئات الاعلاميين قبل ظهورهم على المحطات اللبنانية والعربية، ومنهم تعداداً وليس حصراً نيشان ، مالك مكتبي، وفاء الكيلاني، منى ابو حمزة، منى الشاذلي، جويل فضول وغيرهم الكثير.

لكن المحطة الملفتة ان رضوى الشربيني خضعت لتدريب تحت اشرافه وكشف انها لم تكن تتمتع بالمواصفات المطلوبة حسب قوله اثناء لقائه على شاشة المستقبل، خصوصاً انه قادر من الاسبوع الاول للتدريب ان يكشف قدرة المتتدرب على الاستمرار وهكذا كان حال رضوى الشربيني التي افتقدت في الاسبوع الاول لمعايير التقديم ولكنها فاجأته في الاسبوع الثاني واكملت ورش العمل حتى اصبحت اليوم الرقم 1 في مصر وتخطت شهرتها كل الدول العربية وبات من المؤثرين ايضاً.


أحدث تعديل 03-03-2019 الساعة 19:46