نشر في 17-07-2018 الساعة 14:57

أشارت نجمة البوب كاتي بيري إلى أن عدد متابعيها على تويتر انخفض 2.8 مليون مستخدم ، أي نحو 2.6% فقط من إجمالي متابعيها، البالغ عددهم 107 ملايين، إذ تعد النجمة الأكثر متابعة على موقع التغريدات.

ولم تتأثر بيري فقط بحملة الإزالة والتطهير التي دشنها تويتر، بل كان لها تأثير سلبي على الرئيس دونالد ترامب، الذي فقد 300 ألف من أتباعه، لكن تُظهر البيانات الحالية أنه لا يزال هناك 53.1 مليون حساب على تويتر يتابع الرئيس الأمريكي.

وعلى أساس النسبة المئوية، كان الحساب الأكثر تأثرًا بين أفضل 100، هو حساب شركة تويتر الرسمي، والذي اختفى 12.4% من متابعيه بين عشية وضحاها، لكن لا يزال الحساب لديه 55 مليون متابع، وأكد موقع تويتر أن متوسط الانخفاض في عدد المتابعين بين أفضل 100 حساب بلغ 734000 متابع.

من بين الحسابات البارزة التي لم تتأثر بهذه الحملة، جاء المدير التنفيذي لشركتي تسلا وسبيس إكس ايلون موسك في المقدمة، إذ لم يفقد سوى 0.3٪ فقط من متابعيه أي نحو 71 ألف حساب فقط، فأصبح لديه 22.2 مليون متابع على تويتر فقط.


أحدث تعديل 17-07-2018 الساعة 14:57