نشر في 17-07-2018 الساعة 14:47

لم يطلب نجم هوليوود فان ديزل 2 مليون دولار لنشر “البوستات” على وسائل الإعلام الاجتماعية من أجل الترويج لفيلمه الجديد “Bloodshot”، وذلك بالرغم من تداول تقارير تؤكد ذلك، إلا أن موقع “جوسيب كوب” أكد أن كل ما يتردد ما هو إلا شائعات وادعاءات كاذبة.

بدأت الشائعة بنشر العدد الأخير من مجلة “star” موضوع أن فان ديزل طلب أموالا كثيرة لكي يشارك في الترويج للفيلم، الذي يبدأ انتاجه في شهر أغسطس، وأكد مصدر للمجلة أن فان ديزل يتباهى بتمتعه بشعبية جارفة بشتى أنحاء العالم.

واستكمل المصدر قائلا: إن النجم الشهير لا يعمل بالمجان ويصر على الحصول على أموال مقابل أي مساعدة في الترويج على الشبكات الاجتماعية، حتى لو كان مجرد لقطة بسيطة”.


أحدث تعديل 17-07-2018 الساعة 14:47