نشر في 27-12-2017 الساعة 18:28

على الرغم من المعاناة الشديدة التي تعرضت لها أريانا جراندي بسبب الحادث الإرهابي الذي تعرض له جمهورها خلال حفلها في مانشستر مايو الماضي، إلا أنها استطاعت التغلب على الأمر ودخلت إلى الاستديو من أجل تسجيل أغاني ألبومها الجديد.

أريانا تسجل حاليا أغاني ألبومها الذي تنوى طرحه في 2018، وهو الألبوم الرابع في مسيرتها الفنية، وقد أكد مدير أعمال أريانا أن الحادث على الرغم من تأثيره السلبى عليها إلا أنه ساعدها في أن تختار كلمات أغانيها وألحانها بشكل مختلف عما تعود عليه الجمهور منها، ولكنه رفض التصريح بموعد طرح الألبوم أو أي تفاصيل أخرى عن عدد الأغاني في الألبوم.

وكانت أريانا قد أثارت جدلا واسعا خلال الساعات الماضية بعد تسريب تفاصيل إجازة الكريسماس التى قضتها مع أسرتها في منتجع بكولورادو تتكلف الليلة الواحدة فيه 10 آلاف و600 دولار.


أحدث تعديل 27-12-2017 الساعة 18:28