نشر في 24-12-2017 الساعة 23:12

كشفت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية في تقرير لها عن أن شقيق النجمة العالمية مادونا الأكبر، أنتوني سيكوني، تعافى من إدمان الكحوليات بعد سنوات من العلاج في إحدى المصحات النفسية الأمريكية.

وقالت التقارير إن شقيق مادونا البالغ من العمر 61 عاما كان مشردا ويعيش تحت أحد الكباري في ولاية ميشيجان، لافتة إلى أن شقيقهما الأوسط “كريستوفر” ساعد في علاج “أنتوني”، وهو الذي أخبر الجميع عن عودته لعائلته بعد تماثله للشفاء.

وأكدت أن مادونا رفضت مساعدة شقيقها، الذي تلقى علاجا من إدمان الكحوليات لحوالي 7 سنوات، لأنها لا تحبه، كما يبادلها شقيقها نفس المشاعر، لافتة في أحد حواراتها الصحفية إلى أنه بمثابة “ميت” وليس له أي وجود في نظر كل أفراد العائلة.

 


أحدث تعديل 24-12-2017 الساعة 23:12