كيم كارداشيان تشعر بالذنب بسبب بيت ديفيدسون!


في الحلقة الأولى من برنامج تلفزيون الواقع “The Kardashians”، كشفت كيم كارداشيان عن شعورها بالذنب بسبب نجم الكوميديا بيت ديفيدسون.

وقالت كيم، البالغة من العمر 42 سنة: “كان الذنب ذنبي، فقد مرّ بالكثير بسبب علاقته بي”، في إشارة إلى ما اضطرّ لتحمّله من شتائم وإساءات من زوجها السابق كانييه ويست خلال فترة ارتباطها به.

وتطرقت نجمة تليفزيون الواقع للحديث عن المواعدة بعد انتشار شائعات عن مواعدتها نجم كرة القدم توم برادي، وسط تقارير بأنّ الاثنين أصبحا مقرّبين من بعضهما.

وعلقت على ذلك بقولها: “أنا عزباء، ولست مستعدّة للمواعدة وهذا جيّد”.

وكانت كيم بدأت بمواعدة ديفيدسون مطلع عام 2022، بعد التقدم بطلب الطلاق من ويست.

وأفادت تقارير صحفية بأن كيم كانت سعيدة جدا بهذه العلاقة قبل أن يتدخّل طليقها الذي غيّر اسمه إلى “يي”، وينشر العديد من التصريحات المسيئة لـ”بيت”، حيث نشر شائعات كثيرة عن الأخير، كما أخبر أصدقاء ديفيدسون بأنّه يعاني من مرض الإيدز، الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة.

وكشفت وسائل إعلام أمريكية أنه بعد انتهاء علاقة بيت وكيم، خضع للعلاج من الصدمات التي تلقّاها بسبب أفعال ويست، والتعرّض له باستمرار؛ إذ لم تقف مضايقات ويست عند الاستفزاز فقط، ولكن قام بتهديده بشكل غير مباشر في فيديو أغنيته الأخيرة “EAZY” التي ظهر فيها يحمل نسخة كرتونية من رأسه ويدفنها في الأرض.

وبعد 9 أشهر فقط، انفصل الثنائي، بسبب تضارب مواعيدهما وانشغال كل واحد منهما بعمله، لكنهما قررا أن يكونا صديقين.