نشر في 16-12-2017 الساعة 11:23

صرحت الممثلة الأمريكية المخضرمة ميريل ستريب على أن التحرش الجنسي في هوليوود كان من الممكن عدم التساهل معه لو كان هناك المزيد من السيدات في مجالس إدارة شركات الإنتاج الفني.

وطالبت النجمة بالتعاون مع عدد من الممثلات الأخريات بتمثيل متساو بين أعضاء مجالس الإدارة.

وأضافت ستريب خلال تصريحات لها نقلتها عدد من الوكالات العالمية: “لو كان نصف عدد أعضاء مجلس الإدارة من السيدات، لكان من الصعب السماح بدفع هذه الأجور لأحد على الإطلاق”.


أحدث تعديل 16-12-2017 الساعة 11:23