راغب علامة بالذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت :”الدّماء الطّاهرة ستُزهر حقاً وعدلاً وقوّة ولو بعد حين”


بمناسبة الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت وجه السوبر ستار الفنان اللبناني راغب علامة عبر تويتر متوجهاً لعائلات ضحايا الانفجار الذي هز لبنان 4 اب 2020 ووسائل الاعلام العالمية، وتوجه ايضاً للقيادات اللبنانية كاتباً :”الى كلّ من فقد عزيز أو غالي، الى أرواح ضحايا #انفجار_مرفأ_بيروت في ذلك اليوم الأليم، ان الدّماء الطّاهرة ستُزهر حقاً وعدلاً وقوّة ولو بعد حين. #لبنان يمرض ولا يموت، وسيبقى الأمل، ومهما فعلوا لن تُكسر عزيمة اللبناني الذي مرّ بأصعب الظروف وانتصر بارادته وحبّه للحياة. #راغب_علامة“.

واردف برسالة ثانية :” يا من كسرتم قلب #بيروت عاصمة وطننا الجريح #لبنان اعلموا أن عدالة السّماء أقوى من ظلم البشر، وأنه مهما طال الظلام فلا بدّ أن تُشرق شمس الحقّ والعدل. لن تنفعكم قوانينكم لتعطيل الحقيقة وستظلّ أرواح الأبرياء لعنة تُلاحقكم. ستُحاسبون وتعود بيروت ست الدنيا أغلى العواصم.

ويعيش لبنان اليوم الخميس الذكرى الثانية لمأساة انفجار مرفأ بيروت المروع الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وتدمير جزء كبير من المدينة في 4 أغسطس/آب 2020. كما تسبب الانفجار في انهيار ما تبقى من الاقتصاد المنهار بالفعل.

شدّد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس #الراعي على أنه “نرفع صوت الغضب بوجه كلّ المسؤولين أيًّا كانوا وأينما كانوا ومهما كانوا أولئك الذين يعرقلون التحقيق كأنّ ما جرى مجرّد حادث تافه وعابر لا يستحقّ التوقف عنده ويمكن معالجته بالهروب أو بتسوية أو مقايضة كما يفعلون عادةً في السياسة”.

كلام الراعي جاء خلال ترؤسه قداساً لراحة نفس ضحايا انفجار المرفأ, حيث طالب “بالتعويض للمتضرّرين بانفجار المرفأ ونحن نؤمن بقيامة بيروت ومعها لبنان فيعود بلدنا منارة الشرق وجامعة الشرق ومستشفى الشرق ومصرف الشرق ووطن التلاقي والحوار”.


Beirutcom.net