صادق الصباح نائب رئيس «المنتجين العرب» : نعمل بجرأة، ولكن ضمن رقابة ذاتية تضمن الأصول وتراعى وتحترم المشاهد والعائلة العربية،


قال المنتج صادق الصباح إن المنصات العالمية مرحب بها فى وطننا العربى إذا التزمت الشروط والتقاليد والأعراف المتعارف عليها فى بلادنا العربية، مشيرًا إلى أن تخطّى هذا الموضوع سيسبب لنا حرجًا كبيرًا فى التعاون معهم، بما معناه إنتاج مسلسل عربى بالمفهوم الغربى وسيكون هذا مستحيلًا، حتى إننا لن نوافق على وضع أعمالنا إلى جانب هذه الأعمال التى تنتهج فكرًا يخالف أفكارنا وتربيتنا وأصولنا وتقاليدنا. حسب المصري اليوم

وأضاف «الصباح»، في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «التطاول ليس انفتاحًا والتعدى على الحرية لا يعتبر حرية فكرية، ومن الضرورى احترام معتقداتنا حتى نتمكن من التعاون فيما بيننا».

وتابع: «نحن نحترم الغرب، لذلك عليهم عدم المس بثقافتنا والتقاليد التى تربينا عليها سواء كانت أخلاقية أو دينية».

وعن التعامل مع المنصات الجديدة قال: «سوف أراقب هذه المنصات جيدًا وأتفحص مسارها على مدار شهور وما تقدمه من محتوى، بعدها سأقرر إمكانية التعاون معهم أم لا، ولكن إذا كانت خارج الأطر التى ذكرتها فلن أتعاون معهم نهائيًا، احترامًا لمجتمعنا وتقاليدنا التى نفتخر بها».

وأضاف: «نحن نحترم كل الناس وهم أحرار فى طرح القضايا التى تناسب مجتمعهم، ونحن أحرار فى اختيار المواضيع التى تمثل قيمنا».

وتابع: «نعمل بجرأة نعم، ولكن ضمن رقابة ذاتية تضمن الأصول وتراعى وتحترم المشاهد والعائلة العربية، ومهما كانت المغريات أفضّل تقديم مادة درامية أفتخر بها أمام أولادى وأحفادى، ونحن نلتزم القضايا التى تشغل الرأى العام ونتناولها بجرأة لأن علينا واجبًا كصنّاع دراما، إلى جانب الشق الترفيهى أن نوصل رسائل مهمة للمشاهد العربى، مثلًا فيلم (أصحاب ولا أعز) بالرغم من جرأة الطرح فإنه ناقش عدة موضوعات دقيقة باحترافية ومهنية رغم بعض الأصوات التى انتقدت المحتوى».

وعن التوزيع السينمائى وليس الإنتاج، قال «الصباح» لـ«المصرى اليوم»: «نحن حذرون أكثر من أي وقت مضى فيما لو عرض علينا فيلم سينمائى لتوزيعه، علينا أن نقرأ بين السطور حتى لا نشارك فى تصدير أفكار لا تشبه مجتمعاتنا».

وتابع «أكرر نحن نحترم حريتهم الفكرية ولكن في المقابل عليهم احترام معتقداتنا ودياناتنا السماوية وعدم التطاول عليها بأعمال تطرح أفكارًا قد تشكل خطرًا على جيل الشباب».

وأضاف: «علينا أن نحارب الفكر بالفكر بمنطق وحكمة، وهذه مسؤوليتنا كشركات إنتاج عربية، وأتمنى على الجميع توخى الحذر».

وعن نصيحته للمنتجين العرب بخصوص التعامل مع المنصات العالمية، باعتباره نائبًا لرئيس اتحاد المنتجين العرب، قال: «أدعو كل المنتجين والزملاء فى مصر والوطن العربى ألا تغريهم الماديات على حساب مبادئنا وبيئتنا العربية، وواجبنا حماية شبابنا من دس بعض الأفكار والحركات الغربية التى لا تناسبنا ولا تشبهنا».

ولفت إلى أنه يؤمن بأن «تحالفنا ضد تلك الأفكار سيجبرهم على احترام مجتمعنا، ولن يتمكنوا من خرقنا».

وشدد على أن «الموضوع فى منتهى الخطورة، لأن جيل اليوم من كل الأعمار يقضى وقتًا طويلًا على تلك المنصات ويتابع آلاف الأعمال، وأى تصرّف خاطئ سندفع ثمنه جميعًا، ولن نستطيع إعادة الأمور إلى نصابها من جديد».

واختتم المنتج صادق الصباح: «بالرغم من حساسية الموضوع فإننا نستطيع التعامل معه بحكمة ومسؤولية وضمير لنقدم ما يناسب قيم مجتمعنا».


Beirutcom.net