كواليس إلغاء دورة 2022 من مهرجان الجونة السينمائي


عقب إتمامه خمس دورات، منذ انطلاقه عام 2017، تتجه إدارة مهرجان الجونة السينمائي تحت قيادة الأخوين ساويرس لتجميد مشروع المهرجان على الأقل في دورة العام الجاري، فيما تتزايد الاحتمالات لوقفه بشكل كامل بداعي أسباب مالية.
أكدت مصادر خاصة لـ صدى البلد أن بعض العاملين في المهرجان تم إبلاغهم رسميا بانتهاء عقودهم، واتجاه الإدارة لإصدار بيان مفصل يشرح الوضع الحالي للمهرجان في ضوء تسارع التطورات خلال الساعات الماضية.

الغريب في الأمر أن انتشال التميمي مدير المهرجان، أعلن بالفعل مع انتهاء دورة العام الماضي موعد الثلاث دورات المقبلة أعوام 2022، و2023، و2024، للتأكيد على استمرارية وقوة المهرجان، في الوقت الذي انسحب فيه مديره الفني أمير رمسيس وأعلن استقالته أثناء انعقاد دورته الماضية.

الفنانة بشرى إحدى مؤسسات المهرجان كانت أعلنت أيضا قبل بضعة أشهر عن تخليها عن منصبها داخل إدارة المهرجان، وقالت إنها تنهي رحلتها مع “الجونة” بعد 7 سنوات من العمل، لتعيد النظر في رحلتها وتبحث عن أمر جديد وتحد مختلف.
يأتي قرار إلغاء دورة العام الجاري حرصًا وإيماناً من إدارة مهرجان الجونة السينمائي على تعزيز الدور الحيوي الذي يلعبه مهرجان الجونة السينمائي على المستويين الفني والسياحي محلياً وعالمياً، أخذًا في الاعتبار التحديات العالمية الحالية، التي قد تعوق إضفاء الصبغة العالمية والإقليمية التي تسعى إدارة المهرجان لتحقيقها والتأكيد عليها منذ الدورة الأولى للمهرجان.

وأكدت اللجنة المنظمة للمهرجان بالإعلان عن الاستعدادات والمستجدات التي قد تطرأ على فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الجونة السينمائي بشكل دوري في الفترة المقبلة.


Beirutcom.net