اصالة تتعرّض للانتقادات بعد اعتذارها من أنغام


رغم اعتذارها من الفنانة المصرية أنغام بعد عامين من القطيعة بينهما، تعرّضت الفنانة السورية أصالة لبعض الانتقادات.

واعتبرت إحدى المتابِعات أن أصالة لم تنتقد أنغام بعد زواجها من الموزّع الموسيقي أحمد ابراهيم من أجل إحقاق الحق، بل إرضاءً لزوجها آنذاك المخرج المصري طارق العريان حيث كتبت: “أعذريني يا صولا يعني موقفك في البداية مكنش وقوف مع الحق أو وقوف مع المبدأ. كان مجرد مراضاه لشخص في حياتك. ولما انتهت العلاقة مع الشخص انتهى المبدأ وانتهى الحق”.

وعلّق أحد الحسابات الناشطة على التطبيق متوجّهاً إلى أصالة: “انتِ ما بتعرفي معنى الصداقة الحقيقية. بأول مفترق طرق بتغدري وبترجعي تعتذري إذا تغيرت ظروف لصالحك! أنغام ما ردت عليكِ بعد كل شي حكيتيه ولا نزلت لمستوى القيل والقال تعلّمي منها تحفظي الصداقات”. كما كتبت متابِعة أخرى: “أصالة انت قبل ما تخبّصي وتغلطي بالناس خلّي عندك مستشارة، مستشار، إحكي معهم قبل ما تعملي هل خطوة وإذا عندك مشكلة بيضبطوا ردة الفعل عليها”.

ويُشار إلى أن أصالة كتبت في رسالة الاعتذار التي وجّهتها الى أنغام: “بدون مُقدّمات بدّي قدّم اعتذار للغالية الصّديقة دائماً أنغام عنّ ما صدر منّي وأنا أخطأت التّقدير. وكذلك بعتذر جدّاً من ولادي عمر وعبد الرّحمن على اللي صار”. وأضافت: “لو شو ماكان ردّ نغّومه أنا بقبل وبقدّر. وكان المفروض نكون بكلّ الظروف شو ماكانت سند لبعض. كتير ارتحت تجرّأت وعملت شي بدّي أعمله منّ مدّة”.


Beirutcom.net