رانيا يوسف تسابق نزار الفارس وتعلن مقاضاة قناة “الرشيد العراقية” وتطالب بتعويض


أعلنت الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ عن مقاضاتها ​قناة الرشيد​ العراقية عبر محاميها ​طارق العوضي​ بوكالته عنها.

وجاء في الإعلان الذي خرج به العوضي ونشرته رانيا في صفحتها بموقع للتواصل الاجتماعي بأن يوسف “تقدمت ببلاغ إلى النائب العام المصري ضد القناة وأحد المذيعين العاملين فيها، وستقيم دعوى تعويض ضد القناة بمبلغ 10 ملايين جنيه (نحو 637 ألف دولار)، إثر ما قامت به القناة والمذيع من مخالفات شكلت جرائم جنائية يعاقب عليها القانون ومخالفات لقواعد عمل القنوات الأجنبية بمصر”، مضيفاً أن “آخر تلك المخالفات، كان إقامة مؤتمر صحفي تناول بث أخبار كاذبة والتشهير برانيا، فضلا عن ارتكاب جريمة محاولة التأثير على سير القضايا المنظورة أمام المحاكم. إضافة إلى استغلال الحلقة استغلالا سياسيا رفضته الفنانة رانيا يوسف حينها وما زالت ترفضه”.

وتابع العوضي أن “الدعوى تأتي لتعويض موكلته عما أصابها من أضرار مادية وأدبية جراء ما قاما به من بث دعايات. وأخبار كاذبة ونشر حلقة مغايرة للحقيقة والادعاء عليها بما لم يحدث”، لافتاً إلى أنه تقدم بشكوى سابقا إلى المجلس الأعلى للإعلام. وكذلك شكوى إلى سفير العراق بمصر “مدعمة بالمستندات والتسجيلات الصوتية”.

وكانت رانيا تعرضت لموجة من الغضب بعد تصريحاتها الأخيرة مع الإعلامي ​نزار الفارس​ التي بثت عبر قناة “الرشيد” العراقية. وتحدثت من خلالها عن مفاتنها، الأمر الذي دفع القناة إلى حذف المقطع المسجل والمصوّر من يوتيوب.


Beirutcom.net