نوال الزغبي تكشف تصالحها مع نفسها وتتحدث عن معاناتها من خطأ طبي بوجهها


تحدثت النجمة الذهبية الفنانة اللبنانية، نوال الزغبي، عن ما تسبب به خطأ طبي في وجهها من مشاكل نفسيّة لها، دامت سنة كاملة.

وأكدت الزغبي في مقابلة إعلامية لها، إنها كانت تمنع نفسها من الوقوع أرضا ولا تريد أن يراها الناس تبكي.

وقالت الفنانة اللبنانية: “الصفعة الكبيرة كانت مشكلة وجهي وبقيت بالبيت مدة سنة ولا أرى أي شخص”.

وأضافت الزغبي: “حطيت دوا وصار عندي مشكلة التهابات من وراه كونه دواء مزمن يبقى في الجسم”.

وتابعت الفنانة: “دموعي ينزلوا لما يقول لي أي أحد،  لا تنفخي مجددا”.

ورداً على سؤال إذ قالت في احدى المرات أن نوال الزغبي انتهت قالت: “ولا مرة قلت أن نوال انتهت كان في شي جواتي يقلي مرحلة و وبتقطع، وكل فنان لديه مرحلة بحياته يطحن فيها وكنت حاسة أنه سيأتي أيام سأنسى كل ما مرّ معي”.

وأكدّت نوال الزغبي أن “كل شخص صفعاته على قدو وربنا يبعتلو الصفعة التي هو بحاجة لها لأنو الصفعة في شي من وراها وفي درس بالحياة”.

ووصفت نوال الزغبي نفسها بأنها شخص مرح وعفوي، لا يخاف إلا من رب العالمين، وتحب أن يكون لديّها تجارب جديدة في حياتها وأن لا تشبه حالها دائما، وتحب أن تكون متجدّدة دائمًا.


Beirutcom.net