آسر ياسين لـ وفاء الكيلاني: كنت طفل هايبر.. والدي عارضني بالتمثيل.. تحملت مسؤولية عائلتي.. وتفاصيل مراهقته.. ومشاركة والدته بالتمثيل


حل الممثل المصري آسر ياسين ضيفاً مع الإعلامية وفاء الكيلاني فى برنامج “السيرة” الذي يُبث على قناة DMC ، وكشف إنه كان طفل هايبر ونشيط وله الكثير من المواقف الكارثية، وذكر أنه في إحدى المرات اختبأ وظلت أمه تبحث عنه مدة طويلة حتى ظنت أنه ألقى بنفسه من الشباك، ولكنها بعد مرور الوقت لمحت قدمه وراء الستارة وتفاجأت أنه نام أثناء وقوفه وراء الستارة، لافتا إلى أنه عندما يضع نفسه مكان والدته يشعر بأن الموضوع كان مرعبا.

وكشف ياسين، عن الحوادث التي تعرض لها أثناء طفولته، بسبب محاولاته لاستكشاف الأشياء، كان أبرزها صعوده على “المخدات” في محاولة منه للطيران.

وقال إنه تعرض لكسر في يده عندما كان في سن الرابعة من عمره بعدما حاول الطيران من خلال القفز من فوق “المخدات” الذي كان يجمعهم فوق بعضهم.

وأضاف أنه لم يكتف بكسر يده وقرر ربط يده الأخرى في جنزير العجلة ما تسبب في كسرها، موضحًا أنه كان في مكان بعيد عن المارة ولم يستطيع أن يصرخ حتى ينقذه أحدهم.

وأضاف آسر ياسين خلال لقائه مع الإعلامية وفاء الكيلاني في برنامج “السيرة” على قناة DMC: “أخي هو أقرب صديق لي وتوطدت علاقتنا جدا بسفر أمي أبو ظبي مع أبي، فقد سافرت لمدة عشر سنوات كنا حينها قد كبرنا بشكل نستطيع أن تعتمد على أنفسنا، وعندما كبرت أصبحت أخاطر بحساب فأولادي دائما أفكر فيهم فهم يجعلوا لدينا حسابنا أخرى”. 

واكد أنه لم يعاكس بنت في حياته أبداً، موضحاً أن أول مرة تعرض هو للمعاكسة عندما كان في المرحلة الثانوية، وأنه لم يُقدم على عمل أى شيء ممنوع خلال مرحلة المراهقة، وقال إنه خاض الحب أربع مرات، واكتشف أن أكثر ما أحبه في المرأة هو الذكاء، كما يقدر البنت التى تحمل مسئوليتها بمفردها وقوية وذكية، وأن كل هذه الصفات موجودة فى كنزى زوجته.

 وأضاف آسر ياسين، : “أتذكر موقف حدث لي في المراهقة كنت ذاهب لمقابلة صديقتي وقالت لى أمى لا تذهب، ولكننى لم أكترث لكلامها وذهبت وإذا بى تفاجأت بخمس شباب تشاجروا معي أمام صديقتي، وذهبت لأمي بعدها قلت لها سأسمع كلامك فى أى شيء من الآن”. 

قال الفنان آسر ياسين: “تفوقت رياضيا في الجامعة الأمريكية وهذا الأمر جعل الجامعة تقلل المصروفات، وهذا كان هدفي وسببه إما أن أساعد أبي نوعا ما أو أن آخذ جزءا من النقود التي خصمت وأسافر أو أعمل بها ما يحلو لي، وهذا كان اتفاق بيني وبين أهلي، وأتذكر كلمة والدي لي قبل الالتحاق بالجامعة عندما قال (لو دخلت الجامعة ماتعلمتش غير الدراسة يبقي ماتعلمتش حاجة) وهذا الكلام مضبوط جدا لأن الانطواء في أمر واحد ليس جيدا”.

وقال آسر ياسين إنه حصل على نسبة 100 %، في الثانوية العامة وهذا كان شرط والده لكي يلتحق بالجامعة الأمريكية والدراسة فيها، مضيفاً أنه في الجامعة تعلم كثيرا ليس من الدراسة فقط ولكن من الأنشطة والعلاقات التى كونها وكذلك الحفلات التى نظمها، لافتاً أن كل ذلك عمل على ثقل خبرته. 

 وأشار آسر ياسين خلال لقائه مع الاعلامية وفاء الكيلاني ، إلى أنه كونه “البكر” في أسرته كان عليه مسؤولية كبيرة، وتعلم أن يكون على قدر المسؤولية منذ الصغر والقدرة على التصرف الصحيح، مضيفاً أنه دراسة الهندسة جعلت تفكيره ناضج، مؤكداً على أنه من الصغر وهو فعل ما يريد فعله حيث أن لديه روح التجريب والتحدي بأن يقوم بشيء لا يستطيع فعله. 

وأضاف الفنان آسر ياسين، : “أمي علمتني المكرمية، وأنا أحب النحت جدا وبحسه علاج ونوع من أنواع الصفاء النفسي.

وتابع عندما قررت التمثيل وعارضني أهلي قلت لوالدي أعطني عام واحد إن لم أنجح كممثل سأعمل فى الهندسة، وكانت أمارة النجاح دوري في مسلسل (قلب حبيبة) مع الفنانة سهير البابلي”. 

وتابع الفنان آسر ياسين: “أمي تهوى التمثيل منذ الطفولة فكانت ممثلة مسرح هائلة، وقد طلبت مني أن تمثل معي واختارت أيضا المخرجين التي تود أن تعمل معهم وشاركت في (فرش وغطا) ولم يعترض والدي، فوالدي لطيف جدا ومسالم ولم يعترض طالما هذا الأمر سيساعدني”. 


Beirutcom.net