عودة اميرة الناصر للحجاب بعدما قالت انه يُظهرها كالعجوزة.. وزوجها يبكي ايضاً بعدما كشفت تعرضها للتعذيب


في أول ظهور له بعد إعلان طليقته الناشطة السعودية المعروفة أميرة الناصر خلع الحجاب، بكى السعودي مشعل الخالدي بسبب تصرفها وإعلانها طلاقهما رسمياً.

وظهر مشعل الخالدي بفيديو وثقه ونشره عبر “سناب شات”، ورصدته “وطن”، وهو منهار ويقول: “حسبي الله ونعم الوكيل. فيكي لأنك نزلتي راسي، عشان المتابعين وعشان الشهرة”.

وتابع طليق أميرة الناصر: “أنا لا أريد متابعين ولا أريد شهرة ولا أريد توثيق أي شيء إذا كان ذلك على حساب كرامتي”.

من جهة أخرى، فاجأت أميرة الناصر متابعيها بالعودة إلى ارتداء الحجاب بعد يوم واحد من خلع، وظهرت بفيديو جديد وهي تبكي. وتقول: “أنا لم أفكر أبدا بخلع الحجاب، ولله الحمد ملتزمة بصلاتي، لكن هذا الإنسان جعلني مجنونة، الله لا يوفقه”.

وتابعت أميرة الناصر: “أردت أن أخبركم أنني لا أتخلى عن حجابي أو ديني، والشيطان شاطر والإنسان يغلط. وأريد منكم حذف المقاطع التي ظهرت بها بلا حجاب”.

وتوسلت أميرة الناصر متابعيها بحذف مقاطعها دون حجاب، وقالت: “أرجوكم أبنائي لا ذنب لهم، ومن له أخوات أو بنات وأراد الستر لهن. فليستر علي، ويحذف، ولا يوجد إنسان معصوم من الخطأ، والحمدلله أنني عدت سريعاً إلى الله”.

واستطردت: “لم يجبرني أحد على شيء ولم يضغط علي أحد، أنا إنسانة أخاف الله من البداية، لكني أردت فقط أن أقهره دون تفكير. لكني لا أريد أن أخسر آخرتي أيضاً كما خسرت الدنيا”.

وأضافت أميرة الناصر: “تعرضت لشتى أنواع الظلم والعذاب من أقرب الناس، ومن هذا النذل مشعل، وتحملته بما فيه الكفاية. وكنت أنا من يعيل المنزل، وهو لا شيء يفعله سوى أن يذهب للتنزه، وليس لديه مسؤولية أبداً، عدا الخيانات، عدا أنه يضرب ابني من زوجي الأول”.

ونشرت أميرة الناصر صوراً مروعة قالت إنها آثار التعذيب الذي تعرضت له، وأكدت أنها اشتكت لحقوق الإنسان ولم يفعلوا لها شيء. مضيفة: “أعطونا ورقة فقط وقالوا إذهبوا إلى دار الحماية، ماذا ستفعل لنا دار الحماية؟”.

وأثارت أميرة الناصر أمس الأحد جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها بدون حجاب لأول مرة.

وظهرت أميرة الناصر بفيديو نشرته عبر “سناب شات” وهي بشعر أصفر قصير، وتقول: “قررت أن أظهر هكذا. أشعر أنه يليق بي جداً، كان الحجاب يظلمني جداً، شاهدوني باللوك الجديد”.

وتابعت أميرة الناصر انتقاد الحجاب قائلة: “الحجاب كان يظهرني كأنني عجوزة، كما أنني أريد أن أرى حياتي بعد انفصالي بشكل رسمي. عن مشعل الخالدي، يكفي أننا مظلومين في هذه الحياة”.


Beirutcom.net