بعد اصابة كريستيانو مرة ثانية بكورونا.. مدرب يوفنتوس يقول” رونالدو يفعل ما يريد”


قال مدرب يوفنتوس، أندريا بيرلو، اليوم الجمعة 29 يناير/كانون الثاني، إن النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، يفعل ما يريده.

وجاءت تعليقات مدرب اليوفي، التي نقلتها وكالة “فرانس برس”، تعليقا على إصابة رونالدو مرة ثانية بفيروس كورونا، والانتقادات الموجهة له بانتهاكه قيود “كورونا” المفروضة على اللاعبين.

وتابع بيرلو، بقوله: “لا علاقة لي إذا خالف النجم كريستيانو رونالدو قواعد فيروس كورونا بزيارة أحد المنتجعات الجبلية”.

واستمر مدرب اليوفي، قائلا: “رونالدو حصل على يوم إجازة ، يمكنه أن يفعل ما يريد في حياته الخاصة”.

وأضاف أنه من بين جميع لاعبي كرة القدم في دوري الدرجة الأولى الإيطالي: “خارج الملعب هم مواطنون أحرار وكل واحد يتحمل مسؤوليته”.

وبحسب ما ورد، سافر رونالدو إلى منتجع كورمايور، على بعد 150 كيلومترًا شمال غرب مقر يوفنتوس في تورينو، للاحتفال بعيد ميلاد صديقته جورجينا رودريغيز.

وقالت صحيفة “غازيتا ديلو سبورت” إن الزوجين أمضيا ليلة الثلاثاء في فندق، واستقلتا عربة ثلجية في صباح اليوم التالي قبل العودة إلى تورين.

بموجب قواعد فيروس كورونا الإيطالية الحالية، لا ينبغي للزوجين مغادرة مدينة تورينو.

لكن الصحيفة الإيطالية قالت إن اللاعب الملياردير وشريكته يخاطران الآن بغرامة تصل إلى 400 يورو أي ما يوازي 485 دولارًا أمريكيا لكل منهما.

وذكرت العديد من وسائل الإعلام الإيطالية أن شرطة كارابينيري المحلية تحقق في مزاعم خرق رونالدو قواعد “كوفيد 19”.

وتورط الدون البرتغالي البالغ من العمر 35 عامًا في الجدل المتعلق بفيروس كورونا في أكثر من مناسبة.

وتعرض لانتقادات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بسبب سفره إلى البرتغال، بينما كان يوفنتوس في عزلة إثر إصابته بفيروس كورونا.

ثم جاءت نتيجة اختبار رونالدو إيجابية، وعاد إلى إيطاليا لقضاء أسبوعين في عزلة في المنزل.


Beirutcom.net