وفاة المخرج والإعلامي المصري شفيع شلبي


توفي المخرج التسجيلي والإعلامي المصري، شفيع شلبي عن عمر يناهز 73 عاماً، وهو أحد أشهر الإعلاميين والفنانين المتمردين منذ سبعينيات القرن الماضي، ليل أمس الثلاثاء. 

وقد أعلن الناقد محمود عبد الشكور وفاة شفيع شلبي، عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك” قائلًا: “رحم الله المخرج التسجيلي الفنان شفيع شلبي، كان أيضا يقدم برامج تليفزيونية، يحكي ببساطة وكأنه صديق للمشاهد،

وكان المذيع الوحيد الذي يذهب للتليفزيون على دراجة عادية، ما أثار ضجة كبيرة وقتها.. ما زلت أتذكر دوره في مجال الثقافة السينمائية من خلال الأفلام المهمة التي كان يعرضها في نقابة السينمائيين في شارع عدلي وفي سينما كريم، وكانت تقدمها معه الصديقة المخرجة عرب لطفي”.

وأضاف: “ظهر شفيع كذلك كممثل في فيلم خيري بشارة البديع (العوامة 70)، فهو شخص مختلف ومتمرد وحالم من جيل عشق الفن والثقافة والناس، وترك بصمة وذكرى في قلب كل من عرفه، ربنا يرحمك يا أستاذ شفيع”.

ولد شفيع في 2 مايو/أيار 1947، وقد عرف مذيعاً تلفزيونيا مميزاً في سبعينيات القرن الماضي، إلى أن تم إيقافه بسبب أفكاره التحررية وتمرده على الواقع الإعلامي التي تسيطر عليه السلطة في مصر. وإضافة إلى ذلك، كان شلبي كاتب سيناريو، ومخرجاً ومنتجاً سينمائياً وتلفزيونياً. 


Beirutcom.net