أرنولد شوارزنيجر يشن هجوماً على ترامب ويصفه بـ أسوأ رئيس


هاجم الفنان الأمريكي، أرنولد شوارزنيجر الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب ، بعد أعمال الشغب التي قام بها مناصريه وقارنها محاولة دونالد ترامب “الانقلاب” بالاستيلاء النازي على موطنه النمسا.

ووصف حاكم كاليفورنيا السابق ، 73 عامًا ، أعمال الشغب في مبنى الكابيتول بليلة الهجمات الجماعية على اليهود في النمسا وألمانيا والتي بشرت بالهولوكوست ، وأدان ترامب ووصفه بأنه “أسوأ رئيس” ، قائلاً إنه يجب “محاسبة داعميه المنتخبين” ، وفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية .

وقال في مقارنته للنمسا في ثلاثينيات القرن العشرين بأمريكا الحديثة : “سعى الرئيس ترامب إلى قلب نتائج الانتخابات والانتخابات النزيهة. سعى لانقلاب من خلال تضليل الناس بالأكاذيب. وأضاف شوارزنيجر إنه بينما فشلت محاولة ترامب الانقلابية ، يجب محاسبة أولئك الذين “مكّنوا من أكاذيبه وخيانته”.

وقارن الديمقراطية الأمريكية بالسيف الذي استخدمه في أفلام كونان البربري ، مضيفاً : ” لقد تلطخت ديمقراطيتنا بالحروب والظلم والتمرد.”>

وأنهى الخطاب الذي استمر أكثر من سبع دقائق من منزله في لوس أنجلوس ، والذي ألقاه أمام علم الولايات المتحدة وكاليفورنيا ، من خلال المناشدة بالاتحاد خلف بايدن.

أطلب منكم الانضمام إلي في القول للرئيس المنتخب بايدن: “الرئيس المنتخب بايدن ، نتمنى لك نجاحًا كبيرًا كرئيس لنا. إذا نجحت أمتنا ، فنحن ندعمك بكل قلوبنا وأنت تسعى إلى جمعنا معًا “.


Beirutcom.net