فيديو- نزار الفارس يرد على اتهام رانيا يوسف بالتحرش


استنكر الإعلامي العراقي نزار الفارس اتّهام الممثلة المصرية رانيا يوسف له بالتحرش بها لفظياً بعدما اثارت الجدل في تصريحاتها بحوارها معه في برنامج “مع الفارس”، قائلاً: «كلام رانيا يوسف غير منطقي جدًا، وما راح أرد عليها أكثر.. الضرب في الميت حرام».

وكان نزار قد عبّر عن استيائه الشديد من هجوم رانيا يوسف عليه، بسبب الحوار الذي عُرض عبر قناة «الرشيد»، حيث قالت إنها فوجئت به يطرح عليها “سؤال المؤخرة”، ورفضت أن تحرجه، لكونه حلّ ضيفاً عليها في القاهرة، كما أنها استقبلته في الفندق الذي كانت تقيم فيه، ولم تتقاضَ أي جنيه لقاء إجرائها هذا الحوار، بحسب قولها، مبررةً ذلك بالقول: «أنا بحب شعب العراق وليّا أصدقاء وجمهور هناك.. قلت أعمل الحوار ده مفيش مشكلة».

وكان نزار قد ردّ على تلك التصريحات قائلاً: «متعجب كيف تطلع تنتقدني بعد الحوار… ليه بتكذب وتحور الحقيقة؟»… مضيفاً أن رانيا سعت لتحوير الحقائق، بعد الهجوم الشديد الذي تعرّضت له بسبب تصريحاتها الجريئة، وظهورها بموقع الضحية، قائلاً: «لأ هي مش ضحية.. أنا اللي ضحية.. ده أنا أصلًا خجلت من جوابها المتعلق بالمؤخرة المميزة واتضايقت جدًا»، متابعًا: «بعد ما قالت مؤخرتي مميزة، واستشهدت بالآية القرآنية أما بنعمة ربك فحدث.. أنا بصيت لها وسكت.. استحيت»، مؤكدًا بقوله: «بعد الحلقة بعت لها وقلت لها أنا آسف لو سببت لك أي حرج.. لكن قالت لي تتأسف على إيه.. تتأسف على حاجة معملتهاش».

وأشار الإعلامي العراقي، إلى أنه تفاجأ بإجابات الفنانة رانيا يوسف خلال حواره معها، موضحا أن إجاباتها كانت غير منطقية وصادمة.

وأوضح نزار فارس، أنه بعد نشر حواره مع رانيا يوسف كانت ردود فعل الجمهور، غاضبة وغير راضية عن كلامها التي صرحت به بكل إرادتها.

وتابع الإعلامي العراقي، أنه إذا عاد به الزمن سيعيد نفس أسئلته للفنانة رانيا يوسف، لافتا إلى أنه أراد إجراء حوار لكونها ممثلة مهمة في الوسط الفني المصري. 

وكشف الإعلامي العراقي، أنه أصيب مؤخرا بفيروس كورونا، فور عودته إلى العراق، وأنه يتبع البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا.


Beirutcom.net