تفاصيل ألبوم “رابح صقر “1/1/2021 – مرحبا “


يستعد النجم السعودي، المطرب رابح صقر ليطلق البومه الجديد والذي اختار له عنوانا “رابح صقر 1/1/2021 – مرحبا ” وتضمن العنوان بذلك موعد صدوره”.

وما إن تم الإعلان عن موعد إطلاق البوم “رابح صقر 1/1/2021 – مرحبا” حتى تصدّر إسم الصقر الرابح مواقع التواصل ووسائل الإعلام.

ومن جانبه، أشار رابح أن ألبومه الجديد ” به 24 أغنية تضم العديد من الأفكار الجديدة من ناحية الكلمات والألحان والتوزيع الموسيقي.

مؤكدًا حرصه الدائم في كل ألبوم على تقديم نمط وشكل موسيقي جديد يعكس المجهود الكبير الذي بذله لاختيار وتسجيل وتجهيز الألبوم، الذي يتعاون فيه مع الملحنين سهم ومحمد غازي وآخرين، بالإضافة لمجموعة من الألحان التي صاغها رابح لنفسه. 

وكشف رابح أن أغنية “مرحبا” التي وردت في عنوان ألبومه الجديد هي من كلمات الشاعر واحد، ومن ألحان سهم، وتوزيع مدحت خميس.

ويتعاون رابح في ألبومه الجديد على صعيد الكلمات مع المستشار تركي آل الشيخ في خمس أغاني مميزة ذات كلمات معبّرة وقويّة مليئة بالأحاسيس، مشيرًا أنه كان قد كشف مؤخرًا عن أغنية جديدة من الألبوم حملت إسم “لبيه والله يا الرياض” التي كتبها المستشار تركي آل الشيخ ولحنّها رابح لنفسه.

أيضا يتعاون رابح في جديدة مع مجموعة مميّزة من الشعراء منهم: واحد وقوس وعبدالله بو راس، وغيرهم الكثير من أهم الشعراء، بالإضافة لتعاونه مع شعراء شباب في أول ظهور لهم، مشدّدا إلى أنه يهمه في اختياراته التعاون مع النصّ وليس الإسم، فالمهم عنده أن يكون النصّ جديد ومميّز. 

ويرى رابح صقر أن ألحان صديقه سهم أضافت لصوته الكثير، فهو ملحّن شاطر، قادر على تقديم اللحن المميّز، ويملك الكثير من الأفكار الموسيقية الحلوة، معلقًا: “منذ البداية وأنا مؤمن بموهبته وقدراته الفنية البديعة لِما يملكه من حسّ موسيقي فريد، وأرى أن موسيقاه تشبهني وتشبه الموسيقى التي أقدمها”.

ومن مفاجآت الألبوم، أنه عدا عما يتضمنه من أعمال خليجية، سيغني فيه رابح صقر ولأول مرة باللهجة المصرية أغنيتين كلاما ولحنا وتوزيعا إهداء منه للجمهور المصري الذي احتضنه فنيا طوال سنوات تسجيله أغانيه في مصر وحفلاته هناك خلال مشواره المستمر بالعطاءات والنجاحات.

كذلك في الألبوم الجديد، يتعاون رابح صقر مع الموزع الموسيقي مدحت خميس، الذي يتولى مهمة توزيع جميع أغاني الألبوم، حيث يؤكد رابح صقر أن مدحت يملك موهبة جميلة، وأفكار جديدة مليئة بالتنوّع، بالإضافة إلى التفاهم الكبير بينهما، معلقا: “هو موزع شاطر دائمًا في حالة تطور للأفضل وهذا هو المطلوب من أي موزع أن يكون في حالة تطوّر باستمرار لمواكبة العصر والتكنولوجيا الخاصة بصناعة الموسيقى والصور، لأن عالم الموسيقى يوجد به حدث جديد كل يوم”.


Beirutcom.net