blank

كيم كارداشيان تفعل المستحيل لاستمرارية علاقتها مع كانيه ويست!


بعد شهور من ورود تقارير من مجلة People و Us Weekly وغيرهم حول مواجهة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وزوجها كانيه ويست لصعوبات في علاقتهما والتفكير في الطلاق – خاصة بعد أن أثار ويست احتمال انفصالهما بعد أن أدلى بتعليقات في تجمع حملة يوليو في جنوب كارولينا حول المحادثات الخاصة التي أجراها الزوجان حول احتمال إنهاء حملها الأول.

blank

وقال مصدر لـ ET في يوليو / تموز: “كانت هناك اتصالات كافية ، في تلك الأيام على حد سواء ، لإثبات أن الطرفين يشعران أن الزواج قد انتهى”.

ووصل لـ Entertainment Tonight اخباراً من مصدر قال إن الأمور لا تزال صعبة ، وقد سئمت كارداشيان من علاقتهما ، لكن الاثنين لا يزالان معًا. ولم تتخذ كارداشيان أيضًا قراراً نهائيًا بشأن ما إذا كانوا سيبقون معًا على المدى الطويل.

وقال المصدر: “كيم مرهقة من المحاولة المستمرة ولكنها تضع وعود زوجها كانيه في الاعتبار عند اتخاذ أي قرارات ذات صلة باستمرارية علاقتهما سوياً. ويعمل كانيه على صحته النفسية وحالته العقلية. ولا تزال العائلة وكاني على اتصال والجميع يريد الأفضل لكاني”. ، كيم وأطفالهم وبقية أفراد العائلة “.

وأضاف المصدر أن كارداشيان تعتقد أن ويست “يحتاج إلى العمل على نفسه قبل أن يتمكن من العمل على رفاهية أي شخص آخر”.

لا تزال كارداشيان تكتشف ما إذا كان يجب أن يبقيا زوجين ، كما قال مصدر ET: “ستدعمها عائلة كيم في أي قرار تتخذه ، لكنها تشعر أن أهم شيء يجب التعرف عليه قبل اتخاذ أي خيار هو إدراك ما هو الأفضل للأطفال”.

ولكن أكد التقرير بنفس الوقت أنهما لا يعيشان أشبه بالمنفصلين حيث يركز كل منهما بحياته الخاصة سواء كيم أو كانى، ووصف موقع الديلي ميل ذلك بأن حياتهما لا تتداخل بأمور مشتركة مثلما كان يحدث في السابق، حيث تركز كيم على مشاريعها في حين يهتم كانيه بألبومه الغنائي بعد فشله مشروعه الانتخابي لرئاسة أمريكا مؤخراً.

في سياق آخر وقعت نجمة تليفزيون الواقع وعارضة الأزياء العالمية كيم كاردشيان صفقة جديدة لتعود مع أسرتها إلى شاشة التليفزيون من جديد، ووفقا لما نشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية، فإن منصة البث المباشر “هولو” أعلنت توقيع الصفقة مع كيم كاردشيان وشقيقاتها، كورتني وكلوي، وأخواتهما غير الشقيقات، كايلي وكيندل، ووالدهن كريس جينر.

وذكرت “هولو” أنه بموجب الصفقة تنشئ كيم كاردشيان وشقيقاتها محتوى جديدا سيتم بثه على قناة “هولو” المملوكة لشركة “ديزنى” فى الولايات المتحدة وفى عدة دول أخرى، وبخصوص مضمون ذلك المحتوى الجديد لم تفصح “هولو” ما إذا كانت كيم وشقيقاتها، اللاتي لديهن عشرات الملايين من المتابعين على مواقع “إنستجرام” و”تويتر”، سيظهرن على الشاشة فى المحتوى الجديد، كما لم تكشف عن تفاصيل البرامج التى سيقمن بإنشائها، بموجب الاتفاق المستمر معهن لسنوات.